تحميل كتاب
اهلا بك في مكتبتي
لا تتردد بالتسجيل معنا



 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 رواية غرام و انتقام كاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
kingsam



عدد المساهمات : 2330
نقاط : 81309
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 15:07

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

رواية غرام و انتقام كاملة
رواية غرام و انتقام كاملة
رواية غرام و انتقام كاملة




البارت الاول







البـــــــــــــــــــداية





بداية عمر كانت عطر

عم الفرح وضحك القدر

افتكرت اني فهمت الحياة

وحسافة مخبى فيها الغدر

ليالي كانت كلها فرح

وربيعها كلو زهر

كنت حاسب حبي ملاك

وما يتغير بظروف الدهر

وبلحظة غدر خاينة

تخلى عن عشرة عمر

تركني بهالعالم وحيد

اصارع اعمال القدر

خلت قلب صاير شريد

يحمل اضغان البشر

وجمد بالدم الوريد

وخلت قلب يعصر عصر

منقول





في بيت راشد



بطلتنا هند عمرها 7 سنوات واقفه في زاوية الصالة تبكي وترتجف من الخوف بسبب صراخ ابوها العالي على امها الحنونه ابوها انسان قاسي استغلالي استغل امها بنت العز والاموال بنت انسان معروف بالمنطقة من كثر الثراء توفي ماعنده الا ساره وعبدالرحمن وورثت الشي الكثيرررررررر من الاموال والعقارات والشركات ولكن بعض الاموال اخفتها عن زوجها لانها كانت تخاف من استيلائة عليها لانه اخذ الكثير منها فعندما ظن انها لم تعد تملك ريال واحد وان الدجاجه الي تبيض ذهب لم تعد تبيض اصبح يفتعل المشاكل ونكشف على حقيقته







ساره حامل بشهر السابع وفرحانه بحملها كثير بعكسه كاره الحمل اقتنع بحملها الول لانه يخاف من زعلها لانه بيفقده العز الي عايش فيه

ساره غلبت عليها عاطفة الامومه وكررت بعد سنوات الحمل وطلب منها تسيقيطه لكنها رفضت





ساره قمه بالجمال والانوثه والدلع واضح عليها اثر العز بكل تصرفاتها كانت طيبه حنونه محبوبه من الجميع



وكان الصراخ هذه المره لتوضيح الحقائق التي طالما كانت خايفه وتتهرب منها



راشد / بصوت عالي وبصراخ / اموالك نقلتها كله بسمي بالتوكيل الي اخذته منك وانت الحين شحاااااااااذه ههههههههههههههه



ساره من الصدمه/ ..........



راشد / ليه ساكته ليه ماتتكلمين



ساره/ ماصدق انك سويتها ياراشد وانا الي حبيتك وتحديت العالم وتزوجتك وانت فقير تقدم لي الكثير وتجاار وخترتك انت وهذا جزاتي



راشد / انا ماتزوجتك حبن فيك ولا لسواد عيونك تزوجتك لفلوسك ولا هذا الوجه احد يتحمل يطالعه روحي شوفي وجهك بالمرايه اصحي انا عمري محبيتك انتي جسر علشان اوصل للمال ووصلت له والجسر خلاص مايلزمني لاني تزوجت عليك



ساره/ شتقول تزوجت علي



راشد / ايه تزوجت بنت عمي الي اعشقها من يوم كانت صغيره وهي محيره لي



ساره / حرام عليك يا راشد ليه خدعتني انا حبيتك تعرف اش معنى حبيتك



راشد بسخريه / هههههههههههه انا حبيت فلوسك يقولون خذ القرد لمااله راح المال بقى القرد على حاله



ساره بحزن / مافكرت ببنتك ولي ببطني



راشد / اعتبريها مكافاة نهاية الخدمه متنازل عنهم ومتبري منهم مراح يرثون مني ريال واحد



ساره / انت ظالم ما تخاف ربك وش ذنبهم ياحسافة على ضياع احلى ايام عمري عند انسان مثلك استامنتك على مالي وحلالي انت انسان حقييييييير ونذل ياخسارة حبي لك ياخساره الله ينتقم منك يارشد واشوف فيك يوم



دفها راشد بقوه طاحت على الارض وداس برجله على وجهها وضحك باستحقار ههههههههه هذا قدرك عندي والحين جهزي اغراضك ان جيت بعد العشاء ولقيتك ماطلعتي من بيتي حذفتك انتي وبنتك بالشارع



ساره / هههههههههه بيتك من متى



راشد / يامدام نسيت لاقولك سجلته باسمي وانتي مكانك الشارع ولا روحي لخوك الحنون واذا ماضفك روحي للمساجد اشحذي وخذي بنتك معك



ساره / مراح تسلم مني ياحرامي وبنتقابل في المحاكم



راشد بقوه / هههههههههه اعلى مافي خيلك اركبيه القانون لا يحمي المغفلين وانتي مغفلة



ساره تتوجع وهي بالياله تتنفس بسبب اوجاع بظهرها بسبب الطيحه لكنها تكابر ماتبي راشد يضيع الباقي من كرامتها ويتشفى بوجعها



هند جت تركض بسرعه لابوها وصارت تضربه على فخذه وتقول انا اكرهك انت حرامي ليه تضرب ماما ان بكره ان كبرت بضربك ودوس وجهك برجلي زي ماسويت لماما



صعق راشد من كلام بنته ولكن من قسوته ضربها وصرخ عليها صوته ارعب هند انخشت وراء ظهر امها الملقاه



راشد / انا طالع بجيب عروستي معي بعد العشاء الاقي بيتي نظيف منكم يالحثاله



وقبل لا يطلع التفت على زوجته الطايحه على الارض قال لها انتي طالق طالق طالق



ساره سمعت الكلمات حست بظلام وفقد الوعي وغمي عليها



وطالع وسكر الباب باقوى ماعنده مما سبب الفزع لهند





ناظرت هند امها المغمي عليها خافت وعلى طول راحت المطبخ نادت الشغاله لما شفتها الشغاله خافت وجابت ماء وغسلت وجه ساره لكن لا مجيب وطلبت من هند تروح تجيب عباية امها ركضت هند لغرفت امها وخذت العباية ولبست الشغاله ساره وحاولت بكل ماتقدر تسندها الى ان وصلت لسياره السواق وطلبت منه بسرعه يروح للمستشفى





وبعد قائق وصلو المستشفى ودخلوها الطوارئ الممرضة منعت هند من الدخول وهي تبكي بهسترياء تبي تدخل ولصغر حجمها شالتها الممرضه تطمنها تسالها



الممرضه / وين بابا



هند بحزن / بابا مات طلعت عفويه من هند بسبب كرها لابوها الي حرمها من حنانه بسبب اطماعه



في هالحظه طلع الدكتور وقال وين ولي امر المريضه اجابت هند انا طالعها الدكتور باستغرب من الطفلة الواضح عليها الذكاء



الدكتور / بابا لازم واحد كبير ماما لازم تولد الحين ولاز م احد يوقع على اوراق ضروري علشان نولدها بسرعه



هند / انا اوقعها انا اعرف اوقع انا بدرس انا كبيره



الدكتور / انتي شاطر بس لازم تعطيني رقم احد كبير اتفاهم معه



على طول هند عطتهم رقم خالها عبدالرحمن





في بيت عبد الرحمن





متزوج من بنت عمه نوره



عبدالرحمن 35 سنه وسيم وحنون وطيب وله هيبه ورزه وشخصيته قويه



نوره 30 نوره انسانه حنونه وعطوفه وذكيه تحب هند كثرررررر وهند تحبها لانها امها الثاني ونوره وام هند مثل الخوات اسرارهم عند بعض هي الي اشارات على ساره انها تخبي عن راشد ممتلكاتها وشركاتها الي كانت تديرها ساره بالخفاء وكانت





تجي عند اخوها لمشاركتها ببعض ارائه لانه له باع طويل بالتجاره والشركات ساره كتبت كل شركاتها واملاكها باسم بنتها الغالية هند



خالد 7 سنوات اخو هند بالرضاعه رضعت مع خالد يوم امها سوت عملية المراره فضطرت نوره ترضعها مع خالد



محمد / 5 سنوات



وفهد / شهرين



نوره من الصباح وقلبها مقبوض عندها احساس وقلق ان صاير شي او بصير شي وقلبها مقبوض من هند لها يومين ماكلمتها ماهي من عوايدها



اول ماسمعت صوت جرس التلفون على طول ركضت من ثاني رنه ردت



/ الو



نوره / هلا



/ هذا بيت عبدالحمن فهد .......



نوره / ايه نعم من معي



/ اختي ممكن اكلم عبد الرحمن ضروري



نوره / لحظه



وركضت لغرفتها كان عبد الرحمن بالغرفه بياخذ قيلوله بعد الغداء فتحت عليه الغرفة قالت له حبيبي فيه واحد على التلفون يبيك ضروري



عبدالرحمن / كان قلتي نايم



نوره بخوف / يارجال قوم انا من اصبحت وقلبي مقبوض



عبدالرحمن / اللهم اجعله خير انا اخاف من احساسك



بسرعه نزل عبد الرحمن ورد على التلفون



عبدالرحمن/ الو هلا من معي



/ انا دكتور من مستشفى ....... ياليت تتفضل ضروري



عبدالرحمن بقلق / ممكن اعرف من عندكم مريض



الدكتور / بخصوص اختك ساره



عبدالرحمن مصدوم ورد وهو خايف / حالتها كيف



الدكتور / تعال المستشفى وانت تعرف



بسرعه ركض عبد الرحمن من غير مايغير لبسه هذي اخته الوحيده الغاليه الي يفداها بعمره طلع وهو يدعي يارب اجعله خيررررررر



ركب سيارته يسوق بسرعه جنونيه لين وصل للمستشفى













يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
kingsam



عدد المساهمات : 2330
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 15:58

عند هند


بغرفتها تلبس عباتها ونقابها كلمت عمران يدبر لها سوط لتنفيذ الحكم جابت لها سميره السوط ونزلت

بعد نص ساعه من انتظار جاسم وخوفه من الي بتسويه هند

وصلت لعنده وبيدها السوط

هند بكل قوة وقسوة / جاسم باخذ حقي من قذفك لي وتذكر انت الي جيتني ما تعنيت وجيتك

وعلى طول سدحوه على بطنه وهند بكل قوتها تضربه والحارسات عليهن العد لين كملت الثمانين

جاسم محطم منهار مدمر شعور صعب ا ن الي تحبه وتعشقه حتى الجنون يجلدك وبوحشيه

بعد ما خلصت هند الضرب صار ظهر جاسم كله جروح وعلامات السوط واضحه

هند بقوة / جاسم هذا جزاء القذف مازدت ولا نقصت كلم اخوك فيصل ياخذك ولا نوصلك للبيت

جاسم بوجع العالم /............

هند بقوة / سميره قولي لعمران يوصله لبيته يعالجون جروحه

جاسم في نفسه يبكي / اوجاعي بقلبي ياهند الي بظهري ما حسيت فيها ماتدرين ان مع كل ضربه وجعها صاب قلبي ياقسوة قلبك ياهند لو لفيتي الدنيا مالقيتي الي يعشقك كثري هذا جزاتي منك
خلاص ياهند الي سويته الحين قطعتي اخر امل فيك خلاص لازم انهى الحب الي فقدني كرامتي الله يلعن الحب الي بيذلني اكثر من كذا

جاسم بصوت حزين / انا الي بروح مستغني عن خدماتك انتي تقتلين القتيل وتمشين بجنازته

يعجز الوصف عن الحاله المنهاره الي فيها جاسم قام وهو منكسر جريح لبس ثوبه وكانه يلبس نار طلع من عند ها وركب سيارته بصعوبة



عند هند

بعد ما طلع من عندها طلعت فوق جهزت اغراضها قررت ترجع لبيت خالها كلمت عمران ووصلها للبيت فتحت البيت بالمفتاح الي عندها دخلت غرفتها وانسدحت جنب غاده



عند جاسم

وصل لبيتهم ودق جوال فيصل يطلب منه ينزل له

نزل فيصل وهو خايف على اخوه لان واضح من صوته انه منهار ومحطم

طلع شاف جاسم ياله يمشي واضح عليه المرض

فيصل ركض له بخوف / سلامتك ياخوي وش فيك

جاسم بصوت حزين / بطلع لغرفتي ابيك تعالج ظهري الي ينزف


ساعد فيصل جاسم ووصله لغرفته جاسم شال ملابسه وجلس عاري الظهر لان الملابس توجعه بجروحه

فيصل انصدم يوم شاف ظهر جاسم الي واضح انه اثر ضرب

فيصل مستغرب / من ضربك

جاسم بوجع / ااااااااااه ضربتني الي سلمتها قلبي وضربتني بكل وحشيه ياليتني مت قبل لا يصير الي صار

فيصل معصب / كيف وشلون وليه

جاسم / قاله كل الي صار بالتفصيل

فيصل بحزن / ليه سويت الي سويته وخليتها تكمل عليك

جاسم وهو ينسدح على بطنه / غصب عني قلبي الي سيرني ما فقت وصحيت على نفسي الا بعد الضرب ما تخيلت يجي يوم واتهجم على بنت اسوي الحرام معها لكن بنت عمك طلعتني من طوري

فيصل بعصبية / انساها الله لا يردها وينتقم منها

جاسم بصراخ / ادعي علي ولا تدعي عليها انا بحاول انساها وبشغل نفسي عنها باي شي يمكن اسافر وهرب من ذكرياتها

فيصل غصب عنه دمعت عينه / كل الي سوته وتحبها وبتتركنا علشان تنساها

جاسم بوجع / قلت يمكن اسافر فيصل احس جسمي مولع واحس ببرد تعال قيس حرارتي

على طول فيصل ركض لصيدليه وهو يتهدد ويتوعد بهند اخذ مقياس الحراره وقاس وانصدم ان حرارته واصله الاربعين

فيصل بقلق وخوف على اخوه / لازم تروح لمستشفى حرارتك مره مرتفعه

جاسم بتعب / عطني خافض حراره وبخف

عطى اخوه خافض حراره لكنه ماستفاد منه كل ماله وحرارته ترتفع وجاسم رافض المستشفى

اتصل فيصل على نواف يبيه يساعده ويدبره

دق جوال نواف وهو منسدح على سريره يفكر بحال صديقه شاف رقم فيصل على طول رد

نواف / فيصل خير صاير شي

فيصل بخوف / الحق علي ياخوي بسرعه تعال لبيتنا سكر من غير لا ينتظر رد نواف

بسرعه لبس نواف ونزل وركب سيارته وساق بسرعه جنونيه لين وصل لبيت جاسم كلم فيصل يفتح الباب دخل وطلب منه يطلع لغرفته وعلى طول دخله غرفتهم انصدم من شكل جاسم الي منسدح على بطنه والجروح بظهره مرعبه

نواف مستغرب / وش صاير وش فيه كذا

فيصل بخوف / حرارته واصله الاربعين ورافض المستشفى وعطيته خافض حراره ماشوف تحسن عور قلبي يون من الوجع

نواف باصرار / غصب عنه يروح للمستشفى مو على كيفه اخاف تتجرثم جروحه ماقلت لي من الي ضربه

فيصل بعصبيه / من غيرها الي معذبته وقاهرته وذنبه انه حبها

نواف منصدم / لا تقول هند

فيصل بحزن / من غيرها خلنا نوديه لاحقين على السوالف قربو من سرير جاسم وقفوه وساعدوه وهو ما يحس فيهم سدحوه في السياره من وراء على بطنه

اخذهم نواف لمستشفاه مو ناقصهم الاسئله والتحقيقات وهو بالسياره كلم دكتور شاطر بالمستشفي يبي يلقاه قدامه

اول ماوصلو المستشفى لقو الدكتور باستقبالهم مع الممرضات ومعهم سرير سدحوه على بطنه ودخلوه غرفة الطوارى وجاسم ما يدري عن الي حوله بسبب ارتفاع حرارته

فيصل جالس على اعصبه رايح جاي باسياب المستشفى وهو يغلى قهر من هند الي فيه بسبتها

يوم جت الساعه 7 من القهر ومن غير شعوره طلع لشركتها متاكد انه بيلاقها هناك

واول ما دخل سئل عن مكتب هند وعلى طول توجه لسكرتيرتها

فيصل / هند موجوده

السكرتيره \ ايه عندك موعد

فيصل / ايه

السكرتيره كلمت هند وبسرعه رجعت تكلم فيصل

السكرتيره / انسه هند ماعندها مواعيد ممكن تقول من انت

فيصل بقهر / قولي لها واحد يبيها ضروري

اتصلت على هند الي سمحت لفيصل يدخل


هند لبست نقابها وعباتها بعد ماخلصت شافت فيصل قدامه

هند بعصبيه / خير وش جابك

فيصل / ابي ابرد قلبي فيك

قبل ما يكمل كلامه الا بالباب يفتح الا غاده داخلة شالت شيلتها ونقابها وركضت لهند

غاده / ماماتي باركي لي

غاده ما نتبهت لفيصل وراح عن بالها ان امها تتنقب بحضور الرجال

هند بصرخه / غاده ادخلي غرفة الاجتماعات

غاده مستغربه / ليش ماماتي

وشافت نظارت هند باتجاه على طول التفت واقوى صدمتها يكون فيصل فيصل من دخلت وهو متخربط نسى وش كان يبي جذبه شكلها ودلعها ذبحه

دخلت غاده غرفة الاجتماعات وهي تسب بنفسها

وقف مصنم عرفت هند انه انجذب لغاده وخافت انه يفكر فيها كزوجه

هند بقوة / الي دخلت بنتي غاده متملكه وزوجها بعد شهرين تراك معزوم

فيصل وكان شي ثقيل على صدره حس ان المكان مسحوب منه الاكسجين خلاص مايقدر يجلس دقيقه وحده طلع مثل مادخل نسى كل الكلام الي كان بيقوله ويبرد قلبه بهند


عند هند

لما طلع فيصل نزلت عباتها وجلست على مكتبها وهي معصبة من غاده


هند بصراخ / غاده تعالي

طلعت غاده وعيونها بالارض مستحيه من الي صار

هند بعصبية / عميا ما تشوفين على طول درعمتي وكشفتي ماتشوفيني متغطيه اعجبك شافك الرجال

غاده بحيا / ماماتي اسفه ماكنت ادري

هند بعصبيه / وش عندك جايتني المكتب كم مره اقولك شغلي ما تجيني فيه عندك كلام تنتظريني لين اجي البيت

غاده / ماماتي لا تعصبين علي فرحانه ان بكره اول يوم اجازه قلت افرحك معي اني درجاتي كلها امتياز

هند بابتسامه / مبروك

غاده / الله يبارك فيك

هند بجديه جلست بالكرسي مقابل غاده وقررت تقول لها عن ابوها بعيد عن البيت


هند بخوف / فيه سر مخبينه عنك خايفين عليك تنهارين

غاده بخوف / قولي ماماتي

هند وهي خايفه / احنا بنات راشد ال لنا عيال عم جاسم وفيصل الي دخل من شوي والجوهره راشد كان سبب موت امي سرقها ورماني بالشارع بدت صوتها يتغير ودموعها تنزل / راشد تبرى منا وفضل زوجته علينا والحين ظهر من جديد يهدد ويتوعد ويبي يبتزني ويهددني فيك

غاده كانت طبيعيه ما تفاجئت هند استغربت من سكوتها وانها ما نهارت

هند / وش فيك ساكته ليه ماتردين

غاده / لاني كنت ادري بكل الي تقولينه اول مادريت تعبت وبكيت لكن الحين عادي الي جديد بالموضوع اني اكتشف ان الجوهره واخوانها عيال عمي

هند منصدمه / من قالك وشلون عرفتي ومتى انهرتي وانا مدري عنك

غاده / مره كنت ماره ابي خالي بموضوع سمعت خالو وخالتو يتكلمون بالموضوع و خالو خايف ان راشد ياخذني منك


هند قامت من كرسيها وضمت غاده لصدرها غاده رفعت نفسها من حضن هند

غاده بقوة / ماماتي انا ماعرفت ام غيرك وخالو هو ابوي اذا راشد بعانا وتبرى منا بعد انا متبريه منه وبايعته

هند اوجعها قلبها على غاده الي عارفه انه تكابر

هند بحب / غاده عازمتك على الغداء


غاده تذكرت شي / ماماتي شفتي فيصل الي داخل مكتبك هذا هو نفسه الي تعرض لي يوم زرت اخته

هند بققت عيونها مو مصدقه / يعني الجوهره صديقتك تصير بنت عمنا

غاده / ايه فرحاااااانه ماماتي انه اتصير بنت عمنا

هند بقهر / ياليتني داريه انه الي تعرض لك والله ما يطلع من هنا الا محمل لكن ربي رحمه

وكملت / غاده حبيبتي لا تتغير معاملتك للجوهره لا تكرهينها بسبب فعايل راشد ترى الجوهره وامها وجدتها طيبات

غاده بفرح / عندي جده

هند بحزن / ايه مظلومات من ع راشد مثل ما تبرى منا تبرى من امه




عند فيصل


طلع من الشركها وهو محطم منهار احلامه وامانيها انهارت قدام عيونه ركب سيارته وغصب عنه دمعت عينه غاده حبه الوحيد وحلم لذيذ بيفقده

فيصل في نفسه وبحزن / والله ما تكونين لواحد غيري لو اذبحه انتي لي ياغاده مستحيل احد يلمسك ويحضنك غيري مستحيل تكونين ملك غيري لو اضطر اذبحك ولا تصيرين لغيري

وصل للمستشفى بيتطمن على اخوه دخل لقى نواف عنده

فيصل بوجع / شلونه الحين بشرني عنه

نواف / يارب لك الحمد بخير

فيصل بحزن / وش بنقول لهلي بسالفة جاسم

نواف بجدية / لا تقول شي الحين يحسبونه في شهر العسل لين اندبر مخرج وحل

فيصل بحزن / الله يعين مكتوب لنا العذاب

استغرب نواف من كلمة فيصل والتفت عليه

نواف / وش فيك منت بطبيعي وشكلك مهموم فيه شي هامك غير الي بجاسم

فيصل بحزن / قاله عن كل شي صار له مع غاده لين درى عن ملكتها

نواف بعصبيه / انت بزر ما تشوف وش صار لاخوك بسبب اختها تبي مصيرك مثله انت منت بقد بنات الفهد خلك بعيد وتسلم

فيصل بحزن / ...........

نواف / حاول تنساها لا تتهور بتصرف تندم عليه

فيصل / ...........

مل نواف من سكوته وطلع وبقى فيصل عند جاسم النايم

فيصل بحزن / ليه ما لقينا نحب الا بنات عمك معقوله القدر بينتقم لهن من ابوهن فينا وش ذنبنا ياخوي عمري ما حبيت عمي ولا زوجته وكارهم بسبب جداتي

ليش نصير كبش فداء لعمك وهو مبسوط بحياته يا خوي غاده بتتزوج وتخليني بجروحي واكتوي بنار الغيره وانا ادري انها بحضان غيري اااه ياخوي دبرني

جاسم فاق بالم وهو يسمع شكوى اخوه

جاسم بوجع وبصوت حزين / مامن دبره ياخوي كان دبرت انا حالي بنات عمك حكموعلينا بالاعدام

جاسم بكل وجع العالم / يمكن انت افضل حال مني للحين بكرامتك هند سلبت مني كرامتي صرت ولا شي
يبيلي وقت طويل ارجع لجاسم الاولي قبل لادمره اتمنى اني اقدر مع ا ن الي ينكسر عمره ما يتصلح وانا كسرتني هند

تاثر فيصل كثير من كلام جاسم وحس باوجاع اخوه وقهره طلع فيصل من المستشفى وهو متضايق


عند هند

طلعت مع عمران مرو مطعم تغدو ورجعو للبيت كانت نوره وعبد الرحمن وخالد بالصاله دخلت هند سلمت غاده سلمت عليهم ودخلت غرفتها قربت هند وجلست عندهم

هند / خالي خالتي خالد انتبهو على غاده كانت تدري عن راشد واستقبلت الصدمه لحالها

عبدالرحمن / شلون درت من الي قال لها

هند / قالت له كل الي قالته لها غاده

نوره براحه / الحمد لله وربي كنت شايله همها خايفه يصير فيها شي لادرت

خالد منصدم / ما توقعت ان غاده بستقبل الموضوع بقوه الحمدلله هم وانزاح

هند بحزن / هي تكابر تقول ماعرف ابو غير خالي والي تبرى مني اتبرى منه ولي باعني ابيعه

عبدالرحمن بعد ماسمع الكلام اوجعه قلبه عليها تركهم ودخل الغرفه شافها واقفه قدام التسريحه وتبتسم

غاده بابتسامه / ياهلا خالو
عبدالرحمن من غير أي مقدمات سحبها لحضنه

عبد الرحمن ودموعه متحجره / والله ياغاده انك بنتي الي ما جبتها يابوك لا تكتمين بنفسك ابكي صارخي
غاده رفعت نفسها من حضن خالها
غاده تبتسم / خالو الي يبيع ما ينبكي عليه لي الفخر انك ابوي وتربيتك عمرك ما فرقت بيني وبين اخواني يمكن تحبني اكثر منهم

عبد الرحمن باس جبينها / الله يقويك يابوك اطلعي علشان خاطري اجلسي معنا بالصاله


غاده / ان شاء الله

طلع عبدالرحمن وهو ماسك يد غاده جلسو سوالف رجعت غاده لطبيعتها ونسيت سالفة راشد لو بتحطه في بالها بتتعذب يكفيها ان ربي عوضها باهلها ليه تضايقهم


يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam



عدد المساهمات : 2330
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 15:59

عند فيصل


دخل البيت لقىالجوهره بالبيت لحالها سئلها عن امه وجداته

فيصل \ وين امي وجداتي

الجوهره / يجهزن اغراضهن يبن يرجعن لديره وامي بتروح معهن

فيصل \ منبيوديهم

الجوهر \ اكيد انت الا ما تصل فيك المعرس شكل غاط بالعسل وناسينا

فيصل في نفسه / غاط بالهم والمصايب

فيصل يحاول يكون طبيعي /مادريتي

الجوهره \ قول وش عندك

فيصل بوجع يحاول يخفيه / غاده صديقتكتملكت

الجوهره / هههههههههههه مستحيل

فيصل / ليهمستحيل

الجوهره / رافضه تتزوج

فيصل شك ا ن الي قالته هند كذب / متاكده

الجوهره / ايه

فيصل / اتصلي عليها وسئليها وحطيه علىالسبيكر

الجوهره مستغربه \ خير وش عندك متحمس

فيصل \ اذا مانخطبتبخطبها وابي اتاكد لما اسمعها

الجوهره بفرح ان غاده تصير زوجة اخوها / طيب

اتصلت الجوهره على غاده وحطته على السبيكر الي كانت منسدحه على سريرهازهقانه من الاجازه


غاده / الو زين كلمتي بوقتك طفشانه مايسوى عليناعطلنا

فيصل ذاب على صوتها يكثر اشتياقه لصوت وراعيته

الجوهره \ وجعبالعه رادو

غاده \ من الطفش ما صدقت جوالي يدق

الجوهره وهي تلتفتعلى فيصل / فيه اشاعه تقول انك تملكتي

غاده \ هههههههههههههههه منو اليزوجني منو المعرس ليكون توم كروز


فيصل طائر من الفرح ان الكلام اليقالته هند كذب

الجوهره / يا ويلك لو مخبيه علي

غاده \ تطمني اناللحين بقواي العقليه ما نجنيت علشان اتزوج

الجوهره \ ماجاك اخبار عنالمعاريس

غاده \ هههههههه لا الله يهنيهم لابقين لبعض
عرف فيصل انضحكتها شماته وان الي تقصده بالكلام جاسم والغوله الي ماخذها هين ياغاده

سحب الجوال من يد الجوهره المصدومه من تصرفه

طلع لغرفته وقفل البابعلشان الجوهره ماتدخل عليه

حط الجوال على اذنه وسمع غاده تتكلم

غاده بعصبيه \ يالعله وين طسيتي

فيصل بهمس \ شخبارك غاده

غاده بصدمه \ وجع شلون غيرتي صوتك لصوت رجال ليكون بجوالك الي يغير الاصوات

فيصل ماقدر يمسك نفسه \ هههههههههه انا فيصل اكلمك سحبت الجوال من الجوهره

غاده بعصبيه / خير ما تستحي بصفتك منو تكلمني

فيصل بقوة / بصفتيزوجك المستقبلي

غاده / هههههههههههههههه شلون بصير زوجتك

فيصل بثقة \ بالغصب بتكونين لي

غاده بعصبية \ الظاهر ما تعضت من الي صار لاخوك حط فيبالك بنات الفهد ما ينغصبن والي يقرب منهن يحرقنه ويدمرنه وانت جربت بعض من اليسويته ترى ولا شي

فيصل بعصبيه / من تكونين انا ماخذك علشان اربيك اولاواربي هند

غاده بصراخ / تخسى تربيني والايام بينا وراح يصير لك اكثر من اليصار لجاسم

فيصل بتحدي اكبر / قريب والله لتصيرين زوجتي غصب عنك

غاده بستحقار / طيب لازم اسكر بوجهك يازوجي المغصوبه عليه هههههههههههههههوبعد ضحتها سكرت بوجهه

فيصل الي ولع وانقهر انه مابرد حرته فيها

فيصل بصراخ / هيييييييين ياغاده

جالس يفكر بخطه تضمن ان غاده تصيرله


البارت التاسع والعشرون



عند نواف

دخل البيت منقهر على حال صديقه قرب وجلس على الكنبه وكله حزن وهم حزين على جاسم وخايف ان فيصل يصير له ماصار لاخوه ابوه جالس بالصاله شاف وجه نواف خاف صاير شي كبير

ابونواف / وش فيك يابوك شايل الدنيا على راسك

نواف بحزن/ اااااااااااااه من الظلم لما تشوف اغلى انسان يدفع ثمن ذنب ماله دخل فيه

ابو نواف / سلامتك من الاه من هذا الي مظلوم

نواف / لو اقولك صديق عمرك بيطيح من عينك زين ما تكرهه

ابو نواف بخوف / قول منهو صديق عمري ابو بسام ولا ابو خالد

نواف بقهر / ابو خالد يويله من ربي على الي سواه بجاسم

ابو نواف / تسمي زواجه من هند ظلم انت تعرف ان هند اغلى عليه من عياله مستحيل يسلمها الا لواحد واثق فيه وهند مافيه عيوب يابخته جاسم فيها

نواف بوجع / يبه جاسم بالمستشفى مرقد بسبب انهيار عصبي بسبب ابو خالد

ابو نواف بقلق / قول يابوك وش مسوي ابو خالد والله لو انه اخوي ما رضيت بظلمه ولا بسكت عن الظلم

نواف / قال لابوه كل الي صار لجاسم

ابو نواف انتفض من العصبيه / والله ماهقيتها من ابو خالد يغدر بجاسم ولا وصايره هند تسيره على كيفها ما توقعت ان كرهه لراشد يتعدى ناس مالهم ذنب

من القهر ماقدر يصبر رفع جواله واتصل على عبد الرحمن



عند عبدالرحمن

كان بمكتبه سمع صوت جواله شاف رقم ابو نواف مستغرب من مكالمته رد على الجوال

عبدالرحمن / الو ياهلا بالي ذكرني

ابو نواف بعصبيه / والله ماهقيتها منك بابو خالد انت تسوي ذا السوايا

عبدالرحمن مستغرب / خير وش انا مسوي

ابو نواف وبعصبيه / الي سويته بجاسم قول وش ذنبة ان عمه راشد ليه تظلمه صاير ما تفرق عن راشد

عبدالرحمن انتفض من العصبيه / الي قالك الخبر ما نقله لك كامل ولد اخو راشد مستبيح حرمتي وطالع لهند وهي ماتجوز تكشف عنده وفوق كل هذا قايل انه بالغصب بيتزوجها

ابو نواف انصدم من كلام عبدالرحمن / مهما كان الخطا ما نعالجه بخطاء كان رفضته بدال ما تغشه

عبدالرحمن بعصبية وبوجع / يستاهل الي جاه واكثر يكفيني انغبنت وانجرحت وانكسرت مره وحده تبي جاسم يكسرني بهند والله الموت ارحم ما يكفيهم حرموني من من اختي الوحيده تبيهم يكملون علي ببناتها هن امانه برقبتي يابو نواف والله كل ليلة اشوف صورة اختي وهي تتوجع بسبت راشد الكلب ساره ماتت وهي تحبه وهو بايعها وراميها لا تحسبني مبسوط بالي سويته بجاسم لكن علشان هند مستعد ارمي نفسي بالنار يكفيها الي ذاقته من وجع وهم كبرها فوق عمرها

ابو نواف حس بوجع صديقه / ترى جاسم غير عن راشد

عبد الرحمن بجديه / لو يبها ليه ما تقدم مثل العالم وهي من حقها الاختيار قول ليه يبيها غصب جاوبني

ابو نواف / .............

عبدالرحمن بقوة / انا اقولك طمعان فيها بيكمل الي سواه عمه لكن مستحيل انقرص مرتين

ابو نواف / جاسم ماينرد وكل ابو يتمناه زوج لبنته

عبد الرحمن / خلك مكاني تعدى على حرمت بنتك وكشفها و بيتزوجها غصب عنها واكيد عارف انها غاليه علينا مانغصبها الاكيد بيتزوجها غصبن عنا كلنا يمكن ناوي معها الشينه بيجبرنا على الموافقه وهذا ردنا عليه

ابو نواف / الاكيد ماني براضي والاوكد اني مراح اسوي سواتك يله فمان الله


عند ابو نواف

كان نواف يستمع لمكالمة ابوه مع عبد الرحمن
بعد ماسكر ابوه من عبد الرحمن التفت لولده

ابو نواف بعصبيه / والله انكم جيل طايش ماتراعون حرمت الناس

نواف / يبه الله يهداك وش هالكلام

ابو نواف بعصبية / استحيت من ابوخالد اجادله بسوات جاسم الي تسود الوجه

نواف يدافع عن جاسم / جاسم ماغلط بشي

ابو نواف بعصبيه / تبيني اكذب ابو خالد واصدقك

وطالع بنواف بنص عين / ليكون معجبتك سواته والي سواه يسويه الرياجيل انه يعتدي على حرمة الناس

نواف نزل عيونه مستحي من ابوه هو مو راضي بسوايا جاسم المراهقة لكن متاكد ان جاسم كل الي سواه تحت تاثير عشقة الجنوني



في بيت عبدالرحمن

كانت هند بغرفتها تراجع بعض الاوراق سمعت جوال الشغل يتصل شافت رقم المحامي

هند بلهفة / الو بشر ان شاء الله جمعت المعلومات الي ابيها

المحامي / ايه

هند بجدية / قول بسرعه من غير مقدمات

المحامي / موضي مليونيره تملك عقارات لكن الي مستغربه ان حسابها بالبنك فيه ريالات شكل فلوسها كلها تحطها بالعقار والتجاره

هند في نفسها / والله وطلعتي منتي بهينه يا موضي سبحان الله مثل ماسرقت امي سرقتك موضي



هند بجديه / الخطوه الجايه ابي كل ممتلكاته تنتقل باسمي باي طريقة وانت محامي ذكي وهذا الشي سهل عندك

المحامي / الي فهمته انها جاهله ما تعرف تقرا وبسرعه بينلعب عليها وتركي هذا علي

هند / ياليت كل هذا يصير بسرعه

المحامي / ان شاء الله

هند بكره / شخبار راشد

المحامي / مثل ما طلبتي خليتهم يتوصون فيه

هند بحقد / يستاهل ماجاه خلاص بينا اتصال اذا نفذت المهمه سلمني اوراق الملكيه وهنا دورك ينتهى بيجي دوري



عند راشد

في السجن له كم يوم محد سال عنه مستحيل يطلع من غير ما تتنازل هند جسمه اوجعه من التعذيب الي يشوفه كلم موضي وكانت بارده معه وتعبي راسه على بنته حقد كثير عليها لو بايده فجرها وارتاح منها





مر شهر على لا جديد بحياة ابطالنا



عبدالرحمن ونوره يستعدون بالتجهيزات لملكة خالد


غاده عايشه حياتها نست الي صار

خالد مشغول باستعداده للملكه وهو فرحان واخيرا بيتحقق حلمه

محمد من مكتبه للبيت واحيانا يساعد خالد اذا طلب منه


ام نواف وابو نواف مشغولين بزواج ولدهم

نواف مشغول بترتيبات الزواج الي بيكون قبل ملكة خالد بيومين

ابو بسام وام بسام مشغولين بتجهيزات ملكة غاده

غاده مشغوله بالتجهيز وفرحانه انها بتكون زوجه لخالد حلم الطفوله

ام جاسم مشغوله مع بنتها بترتيبات الزواج راحت لديره مع الجدات جلسن اسبوع ورجعن علشان زواج الجوهره

جاسم تعبان نفسيا بسبب هند سافر لفرنسا يحاول ينسى وطول سفره وهند ما فارقت تفكيره
حاول يهرب منها لقى نفسه يفكر فيها
جسمه نحف كثير وعلامات الحزن مرسومه على وجهه بسبب عشقة وشوقه لها

يبي يعالج جروح قلبه ويرجع كرامته الي انهارت بسبب هند لكنه فشل لان حب هند متمكن منه حتى النخاع

تشافى من ضرب هند لكن بقى اثاره

جلس بفرنسا ثلاث اسابيع بيرجع بيحضر زواج اخته ونواف

اهله ما شافوه من بعد الزواج خذا فندق وسافر ورجع للفندق

فيصل ما فارقت غاده تفكيره ولقى الحل الي بينتقم منها وياخذها غصب عن الكل

الجوهره مشغوله بتجهيزاتها لزواج وهي خايفه من الحياه الجديده

زياد كل تفكيره بهند والعصابه هددوه اذا ما نتقم منها بسبب رفضها لصفقه بيدمرونه
قرر ينتقم منها غصب عليه اذا رفض بتكون حياته الثمن

هنديانا ماشافت جاسم من بعد ليلة زوجها وجالسه بالفندق على طلب هند



اليوم زواج نواف
المغرب بالقاعه


الجوهره بالغرفه الخاصه لها خلصت مكياجها ولبست فستانها الي كان من التل المشغول يكثر الشغل عند الصدر كان كت والطرحه من التل الساده مشغول على الجوانب طويله طول الفستان ومسكتها من الجوري الابيض وشعرها رافعته بتسريحه وتاركه خصل على وجهها ومكياجها خيال

كانت القاعه فخمه من الطاولات للمقهوجيات لاغراض الضيافه فيه حركات مبتكرتها الجواهره



عند الرجال بالقاعه

جاسم جالس بجنب اخوه متغير كثير صار الحزن مرسوم على وجهه وصار هيكل انسان نحف كثير

اول ما شافه عبد الرحمن حس بتانيب الضمير اشفق على حالته لانه واضح انه يحبها والي فيه من العشق متاكد ان ما يهد الرجال الا العشق وهذي حالة جاسم

خالد انصدم من شكل جاسم شكله يصعب على الكافر عوره قلبه عليه لانه مجرب الحب وعارف نيرانه متاكد ا ن الي بجاسم من هند

ابو نواف منصدم من شكل جاسم طالع في عبدالرحمن الي فهم عبدالرحمن نظراته انه يحمله مسئوليه جاسم نزل راسه رد على رساله يبين انه ندمان ومتحسف على الي سواه ما توقع انه يحبها يظنه طمعان فيه

فجئة تكلم فيصل بصوته الجهور وهو يطالع

بعبد الرحمن / طلبتك يا بو خالد قول تم والحضور شاهدين

عبدالرحمن بفزعه ونخوه / جاك والكل شاهد

انبسط فيصل / جيتك خاطب بنت عمي راشد غاده ويشرفني نسبك

انفجع عبد الرحمن من طلب فيصل وغصب عنه لازم يوافق اذا موعلشانه علشان الكلمه الي قالها ابدا ماعلى الرجال كلمته

عبدالرحمن مغصوب / جتك

جاسم فرح ان فيصل خذ حقه قدام الكل مستحيل يتراجع بكلمته الي عطاها

جاسم في نفسه / زين الي سويته فيهم خلهم يحترقون بالنار الي حطوني فيها

فيصل وهو فرحان ميت يشوف وجه غاده لما تدري وتنغصب عليه

فيصل / تسلم ياعم وغاده بعيوني مايحتاج توصيني عليها

خالد فز من مكانه من القهر وطريقه فيصل بالخطبه طلع برا ولحقه محمد الي ماعجبهم الي صار انه غصب ابوهم على شي ما يبيه ورافضه علشان ما تنكسر كلمته عند الناس


عند الحريم

ام جاسم كلمت فيصل تبيه يدخل غرفة الطعام يشوف الترتيبات

دخل بغرفة الطعام شاف حبيبته قدامه لابسه فستان احمر حرير لازق بجسمها وكانت معرضته ظهرها وهي منسجمه بالمكالمه تاكد فيصل ان المكان خالي مافيه شي ينحذف فيه بعد ماتطمن دخل

فيصل يصفر / زوجتي هنا يا فرحت قلبي

التفتت غاده منفجعه من تصفير فيصل

غاده بعصبية / وجع يوجعك ما تعرف تتنحنح ما تقول قدامي حريم يتغطن عني ولا تعودت على شوفت الحريم ماصرت تفرق

فيصل بيقهرها / فديتك تهبلين تاخذين العقل وش هالجمال ترى اللون الاحمر فتنه عليك يويلي على الروج ودي ابوسك تسمحين لي يازوجتي

غاده ولعت قهر وعصبيه / باستك حيه ام سبع روس يا قليل الحياء
من القهر تلفتت ادور شي ترميه فيه

فيصل / هههههههههه تطمني المكان خالي مافي شي تحذفيني فيه

انتبهت غاده بالدله الشاهي المليانه الي قدامها بدون ماينتبه فيصل فتحت الغطاء ورشتها على فيصل الي احترق

فيصل بوجع / يالمجنونه وش سويتي فيني حرقتيني

غاده بقوة / هههههههه تستاهل ماجاك ترى مابردت كبدي فيك للحين

فيصل جلس يتوجع من الحرق / هين ياغاده ان ما وريتك ماكون فيصل

غاده طنشته ودخلت داخل بكل غرور وكبرياء

طلع فيصل من القاعه وهو مولع من القهر منها بيغير ملابسه ويعالج حرقه

دخل البيت طلع لغرفته نزل لبسه شاف فخذه محمر على طول دهنه بكريم الحروق حس ان الحروق بردت طلع وهو ناوي يكمل الي سوها ويقهرها اكثر

دخل القاعه وهو ما يشوف الي قدامه من الغضب بس حاول يتمالك نفسة

جلس وبعد نص ساعه التفت لعبد الرحمن

فيصل بقوة / ياعم مدام عطيتني زواجي من بنتك بعد سبوعين وانا عازم الحاضرين على زواجي الخميس الي بعد الجاي


عبدالرحمن منقهر من قوة فيصل / الي تشوفه

فيصل في نفسه هين يا غاده اسبوعين وتكونين بين ايديني وحلالي وتشوفين وش بسوي فيك واعلمك من فيصل



في صالة الحريم

دخل نواف في الصاله كان عن يمينه ابوه ويساره جاسم وراهم فيصل الجوهره منزله عيونه بالارض قرب منها نواف وباس جبينها قرب منها جاسم وضمها لصدره لانها غاليه عليه فرحت الجوهره ان جاسم جاء بزواجها
رفعت عيونها لجاسم انفجعت من شكله الي واضح انه مريض الجوهره نست العالم مافكرت الا باخوها

الجوهره بحزن / جاسم انت مريض شكلك نحفان

نواف حس بنبره الحزن بصوت الجوهره وانقهر على جاسم وعليها لو بايده قطع هند بضروسه

جاسم / تطمني والله ماني مريض يمكن ارهاق
سلم ابو نواف على الجوهره الي كانت مستحيه منه وبعدها دخل عند الرجال باقي جاسم وفيصل

جاسم يطالع بالحريم المتغطيات يتمنى يلمحها يشوفها من بعيد تطفي شوقه

فيصل يطالع يبي يشوف ويلمح غاده نفسه هو الي يزف لها الخبر ويشوف تعابير وجهها المصدومه

غاده ما كانت موجوده طلعت بعد ماغثها فيصل كلمت السواق جاها مع عدنا ورجعت للبيت وهي تغلي قهر من فيصل وهند ما حضرت الزواج ما تحب تحضر الزواجات

يوم فقدو الامل سلمو على نواف وختهم ورجعو لصالة الرجال ركبو السياره بيوصلون نواف والجوهره للفندق الي يسوق فيصل ولي جنبه جاسم وكلن سارح بتفكيره

جاسم وهو بسياره تذكر الليله السوداء اش كثر كان مبسوط وفرحان ما يدري وش يسوي علشان يعبر عن السعاده الي فيها الي انقلبت لتعاسه بعد ما دخل الفندق

جاسم فيه نفسه / ااااااااااااااااه ياهند شلون بتروحين عن بالي وانسى الكل شاف اثر فراقك علي تنهد تنهيده قويه الكل سمعها

فيصل ونواف منقهرين على حال جاسم وتدهور صحته وصلهم فيصل للفندق نزلت الجوهره من السياره مسك يدها نواف وطلعو لجناهم الجوهره خايفه من نواف تعرف انه جري

دخلت داخل نزلت عبايتها وعلقتها بالدولاب وطلعت بالصاله جلست على الكنب بعد دقائق دخل عليه نواف الي منبهر بجمالها جلس جنبها وسحبها بحضنه وضمها

نواف / اخيرا شفتك وصرتي حلالي الحين ماله داعي الخوف

الجوهره تنتفض / لو سمحت بغير ملابسي

نواف بمزح / تحسسيني كاني بمدرسه

دخلت الجوهره الحمام بتنزل الفستان الي حاسها

طلعت من الحمام الجوهره بخجل / محتاجه مساعدتك

فرح نواف جته الفرصه قرب منها وهي وقفت عند التسريحه

الجوهره فك شعري مو راضيه الطرحه تنفك

نواف قرب منها اكثر واكثر وصارجسمه لازق بجسمها الجوهره توتر من قربه وهو مستمتع ويفك شعرها ببطئ

فتح سحاب الفستان وهي انفجعت وطبع قبله عميقه برقبتها وصار اصابعه تمسح على ظهرها العاري وهو ذايب من قربها وريحت عطرها دوخته
شالها بين ذراعينه وسدحها على السرير ونومها بحضنه بعد ماغرقها بقبلات ساخنه في كل وجهها و............


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam



عدد المساهمات : 2330
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 16:00

عند نجلاء

نجلاء من يومين طالعه من الاربعين واليلة بترجع لبيتها بتسوي مفاجئة لبسام كانت لابسه فستان اوف وايت مشغول بسوارفسكي مكياجها وتسريحتها خيال كانها عروس بليلة دخلتها حطت عيالها عند امها
قالت لخالتها ام بسام برجوعها لبيتها تبي مساعدتها لان ام بسام تحب الشغلات هذي وذوقها لا يعلى عليه
بعد ما خلص الزواج طلعت مع خالتها لبيتها وكل شي كان مجهز على اشراف ام بسام دخلت البيت الي ريحته كلها عطور والشموع موزعه بكل مكان والورود منثوره بالغرفه وعلى السرير وبجانب السريره حاطه كوشه من الورود البيضاء والحمراء وقدامها طاوله فيه كيكة واعشاء

ام بسام مدت لنجلاء مسكه من الورد الاحمر

نجلاء باست راس خالتها / الله لا يخليني منك ياخاله

ام بسام / خلصي بكلم غاده تنفذ الخطه

نجلاء / كلميها

كلمت ام بسام وقالت لغاده تنفذ الخطة




في بيت ابو بسام

بعد ماخلصت غاده مكالمتها من امها طلعت لغرفة بسام




عند بسام

الي منسدح على السرير متضايق بسبب رفض نجلاء الرجوع معه للبيت تقول للحين تعبانه سمع طق الباب سمع صوت غاده

بسام / خير وش جايبك عندي بالليل

غاده / بسام لك ولا لذيب

بسام بضيق / قولي لا تستخفين دمك

غاده بتمثيل / ابي بلوزه من عند نجلاء كلمتها وقالت انها ببيتكم

بسام بعصبيه / والمطلوب

غاده / تروح لبيتكم وتجيبها ابيها ضروري

بسام بعصبية / وينك من اليوم ما قلتي تدرين كم الساعه بتسريني باخر الليل اجيب لك بلوزه

غاده بحزن / اول مره اطلبك وتكسر بخاطري

بسام ما يحب يشوف الحزن على اخته / امري لله

قام ولبس ثوبه وطلع لبيته

اتصلت غاده على امها وقالت لها عن خروج بسام

بيت بسام

قفلت الجوال من بنتها ولبست عبايتها

ام بسام / نجلاء بسام جايك بطريق وانا بطلع

نجلاء بحب / مشكوره ياخاله

طلعت ام بسام وركبت سيارتها ووقفت بعيد خايفه على نجلاء وهي لحالها بالبيت بتنتظر اذا شافت بسام بترجع للبيت بعد نصف ساعه وصل بسام ورجعت

دخل بسام البيت طلع فوق فتح غرفته تفاجئ بالشموع والورود المنثوره بطريقه تبع الورود شاف حبيبته كانه البدر بتمامه قرب منها وهو مسحور مبهور ذبحه الشوق والحرمان قرب منه سحبها لحضنه وهمس بذنها بصوت عاشق

بسام بحب / ياروح بسام وش المفاجئة الحلوه ذبحتي الشوق لك

نجلاء بحب / اخرت جيتي لاني وعدتك باحلى ليله

بسام بابتسامه / وربي احلى ليله كنت بغرفتي مهموم كلن بحضن زوجته وانا محروم

نجلاء سحبت نفسها عن حضنه باسته بعشق على خده / سلامتك من الهم ياله حبيبي نتعشى سوى

بسام سحبها لسرير / فكينا من العشاء انتي عشاي الليله

نجلاء انصبغ وجهها احمر

بسام بعشق / يكثر شوقي لخدودك الحمراء الي تذوبني باسها بقوه على خدودها

نجلا / بسام

بسام بعشق / اوووووص اليوم معرس واليلة دخلتي

دخلها بالسرير مضت ليلتهم بكل حب وعشق









في بيت عبدالرحمن
في غرفة هند


دخل خالد لقى هند منسدحه على سريرها وغاده جالسه على الاب توب

خالد وهو يطالع بغاده / هند ابيك بكلام خاص

هند / روح للمكتب وانا لاحقتك

طلع خالد ودخل المكتب ودقائق الا هند عنده جلست هند على المكتب ووجه خالد ما يبشر بخير

هند بقلق / خالد صاير شي

خالد برتباك / غاده انخطبت وابوي وافق وزواجها بعد سبوعين

قامت هند من الكرسي معصبه بصراخ / وش قاعد تقول يا خالد خالي عمره ما سوى شي الا بشوري يجي عند غاده ويسوي الي براسه انا مستعده احارب الكل علشانها غاده بنتي مراح اخليها تنضام وانا عايشه

خالد بقهر / ابوي مجبر ومنقهر اكثر منك

هند بعصبيه / قول كل الي صار ما تتكلم بالقطاره

خالد / قال لهند كل شي

هند بصراخ / يخسى الي يصغر خالي عند الرياجيل الي سويناه بخوه بنسويه فيه يبيله قرصه اقوى من قرصتنا لاخوه طيب يا فيصل والله لخليك تندم

خالد بحب / دخيلك يا هند لا تزودين على ابوي والله انه شايل الدنيا فوق راسه وهو الي طلب اني اقولك ماله وجه يقابلك

هند / خالي وينه

خالد / بغرفته متضايق

طلعت هند لغرفة خالها طقت الباب ردت عليها نوره تسمح لها بدخول

هند / خالي بكلمك بالموضوع الي جايني فيه خالد
نوره سحبت نفسها ونزلت تحت ما تبي تتدخل بين هند وخالها

عبد الرحمن بحزن وهو منزل راسه / ولله غصب عني

ركضت هند عنده ورفعت راسه / يا خالي الي مثلك ما ينزل راسه طول عمرك راسك مرفوع فيصل دبرته عندي وهو غبي ما خذ درس من اخوه ودوره جاي

ارتاح عبد الرحمن يعرف هند عند كلمتها وان الي تبيه بتسويه

عبدالرحمن / وش بتسوين

هند بثقة / خل الزواج يتم علشان كلمتك عند الناس وانا بحلها بطريقتي

عبدالرحمن بحب / الله يبيض وجهك وانا ابوك ويقويك

طلعت هند من غرفة خالها نزلت دخلت غرفتها قررت تقول لغاده جت عند غاده وسحبتها بيدها وجلست معها على السرير

هند بجدية / فيه خبر يخصك بقوله لك

غاده / قوليه ماماتي

هند بقلق / انخطبتي وزواجك بعد سبوعين

غاده بصراخ / شنوووو

هند / قالت كل الي صار

غاده وهي تبكي / بتزوجوني فيصل غصب عني

هند بقوة / الزواج بيستمر مثل مايبون

غاده تشاهق من البكاء / محد فكر فيني

هند عورها قلبها على غاده امسحت دموعها

هند بحب / غاده انتي تثقين بكلام امك

هزت غادة راسه بايه

هند بقوة / غاده والله ما يلمس منك شعره بس انتي نفذي الي اقوله لك هههههه بيصير اكشن وانا اعرفك تموتين بالاكشن

غاده ارتاحت / ههههههههه ابي مثل الي سويته باخوه

هند / وعد بيكون احلى اكشن بس انتي الي اقوله لك تسوينه

الحين ارتاحي وتجهزي لملكة خالد الي بعد بكره وطنشي الموضوع نبي خالد يفرح بملكته ويشوفنا حوليه فرحانين



اليوم الثاني
بالشركه

دخلت السكرتيره تقول لهند ان المحامي عندها لبست عباتها ونقابها وتسترت وطلبت من حارستها تجيها لان خالد بايجازة يستعد لملكته دخلت عليها وسمحت للمحامي بالدخول دخل ومعه ملف جلس بالكرسي الي قدامها

هند بفرح / اكيد الاوراق الي عندك اوراق الملكيه

المحامي / ايه ناقصها توقيعك

مد لها المحامي الاوراق وخذت القلم وقعت وهي فرحانه بالانجاز الكبير

هند باستعجال / الحين تروح للمحكه تصدقها من هناك

المحامي / ان شاء الله

طلع من الشركه وهند مبسوطه وفرحانه باقي خطوه وتبرد قلبها فيهم


مر اليومين لا جديد بحياة ابطالنا


نواف والجوهره بايطاليا يقضون شهر العسل

جاسم حاله من سي لا سواء وامه غثته من كثر ما تساله عن هند ليه ماجابها من بيت اهلها وهذا الي زاد اوجاعه

فيصل فرحان ويسوي ترتيبات الزواج ينتظر اليوم الي يشوف غاده فيه ويعلمها من فيصل

هند وغاده ونوره مشغولات بترتيبات ملكة خالد

غاده وام بسام مشغولات بتجهيزات




اليوم ملكة خالد
في حديقة قصر ابو بسام


كانت الملكه قمه بالروعه والذوق لان كل شي ذوق ام بسام الي معروفه بذوقها الراقي


في غرفة غاده

غاده متوتره وكانت لابسه فستان قمه بالجمال من تصميم ايلي صعب ومكياجها ناعم وشعرها رافعته بتسريحه كانت هند وغاده عندها

هند لابسه فستان ذهبي وحاطه مكياج زاد جمالها جمال وصايره شكلها غير لانها ما تحط مكياج

غاده لابسه فستان وردي ناعم ومكياجها بسيط

نوره لابسه فستان اسود فخم ومكياج سموكي الي يشوفها ما يصدق ان لها ولد كبير بعمر زواج

ام بسام لابسه فستان احمر ومكياج خليجي وشعرها خلته كيرلي

نجلاء لابسه فستان بنفسجي محروق فيه شغل ناعم طالعه خيال وشعرها رافعته وحاطه ورد طبيعي على تسريحتها


طق الباب كانت غلاء معها الكتاب اخذته هند وعطته غادته الي وقعت بيدين تنتفض

نزلت غلاء الكتاب وسلمته لبسام الي عطاها لخالد يوقع هند طلبت من غاده تنزل تحت بيشوفها خالد نزلت وهي خايفه متوتره


في المجلس

بسام / يامعرس منت بداخل ترى عروسك تنتظرك

قام خالد لقى غاده بالمجلس الي مخلين فيه كوشه علشان غاده وخالد لان غاده رفضت تطلع قدام الحريم دخل خالد وهو فرحان وجنبه ابوه والجنب الثاني ابو بسام ووراهم بسام

قرب خالد من غاده المستحيه وباس جبينها سلم عليها بسام وابو بسام وعبدالرحمن وطلعو وخلوهم لحالهم

خالد / اخير تحقق حلمي

غاده / ..........

خالد مسك يدها وصار يلعب باصابعها

خالد بعشق / مبروك غدويه سمعيني صوتك

غاده بحياء / الله يبارك فيك

خالد بحب / اتمنى ياغاده اني اسعدك

غاده بحياء / وانا اتمنى اسعدك

طق الباب عليهم دخلت هند قربت من خالد وضمته ودمعت عيونها

هند بحب / اخيرا يا خالد شفتك معرس لاغلى اخت عندي

قربت من غاده وضمتها / الله يوفقكم ياغاده لا وصيك على خالد تراه قلب هند

تاثر خالد من كلام هند لانه يعتبرها توئمه يحسون ببعض قبل لايشكون

سحبها خالد وضمها وانتي قلبي ياهند الله لا يحرمني منك

غاده / هههههههههه كانكم مطنشيني

خالد سحبها وضمها / وحد يقدر يطنشك تاكلينه بلسانك

غاده / انتبه على سميتي لا تعضها اعرفك من اكلات اللحوم

خالد ضربها على راسها / ههههههه الحين تخاف مني غاده وتصدق اني صدق اعض

هند بتنرفزه / ههههههههه نسيت يوم عضيت عدنان للحين مكان العضه طابع

خالد بعصبيه / هنوووووووووده خذي بنتك وهوينا

غاده / اصلن خالاتي برا ينتظرن دورهن

اول ماخلصت غاده كلمتها الا على دخلت ام بسام ونوره سلمن عليهم وباركن لهم وطلعن دقائق وطلع خالد وهو مبسوط عند الرجال ودخلت غاده وطلعت لغرفتها

خلصت الملكه على الساعه ثلاث الفجر كلن راح لبيته



يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam



عدد المساهمات : 2330
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 16:00

اليوم الثاني
في بيت ام جاسم

كانت ام جاسم والجدات وفيصل وجاسم بالصاله جالسين استغربو من حرمه داخله عليهم بشناطها

نزلت عباتها وشيلتها وقربت منهم وجلست جنب جاسم الي انفجع من شوفتها كان ناسيها تذكر انها مصيبته

هنديانا بطبيعة شغلها مع هند تكشف وشكله المرعب كفيل انه يبعد الناس من التحرش بهند

ام جاسم والجدات متروعات من شكلها ام جاسم مركزه نظره على فيصل وجاسم الي واضح عليهم الذهول

ام جاسم مستغربه / من ذي

سكت جاسم وسكت فيصل والنظرات كلها لهنديان

هنديانا وهي تحط يدها وراء ظهر جاسم / انا زوجة جاسم

جاسم منقرف من قربها وتقرف اكثر من لمسها له هو حرم على نفسه الحريم بعد هند اذا ملمس هند مراح يلمس غيرها

فز وغير مكانه وجلس بعيد عنها

ام جاسم / هذي وش تقول صدق زوجتك

جاسم بوجع / قولي مصيبتي

الجدات ساكتات خايفا من هنديانا لان شكلها مجرمه

ام جاسم بصراخ / شلون تاخذها على هند وش تبي فيها

هنديانا بقوة / جاسم تزوجني انا ماتزوج هند

ام جاسم بعصبية وصراخ / تكلم يا جاسم ولا وربي لغضب عليك

جاسم بوجع / قال لامه كل شي

ام جاسم بعصبيه وحزن / تستاهل الي سوته فيك الي سويته مع بنت عمك ما يسويه رجال عنده نخوه وغيره صرت نسخه من عمك حرام فيك هند زين سوت فيك هذي الي تصلح زوجتك

ام جاسم / تعالي معي دخلي اغراضك في غرفتكم

قبل لا تطلع التفتت له / من الليله تنام معها بنفس الغرفه وياويلك لو اشوفك نايم برا

فيصل وجاسم انقهرو من ردت فعل امهم واجبار جاسم ينام معها وهو كارهها ورافضها

جاسم وفيصل طلعو بغرفتهم انسدحو على سرايرهم و كلن سرحان في تفكيره

جاسم في نفسه / تجبريني انام معها لكن مستحيل تجبريني المسها شوفتها تخليني استفرغ كيف ان جسمي يلصق بجسمها قلبت كبده من مجرد الفكره

جسمي محرم على كل الحريم الوحيده الي حلال عليها هند اااااااااااااه ياهند ياعذابي نفسي بنظره مسروقه اطفي شوقي وحنيني دخيلك ردي علي روحي ارحمي حالي صرت خيال انسان


فيصل يفكر بغاده الي قريب بتصير زوجته ويطلع عذاب جاسم فيها ويحرق دم هند في بنتها



في الشركه
عند هند

كلمها المحامي وقال انه خلص الاوراق طلبت منه يحطهم عند السكرتيره دخلت السكرتيره بالاوراق وهي فرحانه انه بتبرد قلبها فيهم

لبست عباتها وطلعت لمكتب خالد

هند / خالد فيه مشوار ابيك تروح معي ضروري

خالد مستغرب / وين

هند بفرح / تعال وانت تعرف وين بتكسب فرجه وبلاش

خالد ابتسم / مدام فرجه وبلا ش انا سابقك

طلعو ووصلو لعماره بحي قديم

خالد مستغرب / ليه جايبتني هنا

هند / لا تستعجل امش معي وبتشوف

وصلت لشقة راشد وطقت الجرس فتحت لهم موضي

استغربت موضي وجود هند

هند بحقد / ياليت تتسترين اخوي خالد بيدخل معي

دخلت ولبست نقابها وعباتها وطلعت

هند رفعت نقابها وابتسمت ابتسامة سخريه

هند بسخريه / ياشاطره لجيتي تلعبين العبي مع ناس قدك

موضي بحقد / خير جاية بيتي وتهنيني

هند بسخرية / ههههههههه عندي خبر يمكن يجلطك

موضي بحقد / مايجي من وراك الخير

هند بقوة / هالمره اعترف مراح يجي من وراي الخير لاني شريت كل الي تملكينه ومثبت بالمحكمه

موضي كان ماء بارد انصب عليها جلست على الكنبه

هند بحقد / هذي فلوس راشد الي سرقتيها الي سرقهم من امي ساره

موضي بضعف / رجعيهم والله ما تعرض لك ولا اخلي راشد يقرب منك

هند بقوة / انا سيدت اعمال والصفقه اذا باتنازل عنها لابد يكون هناك اكبر منها

موضي بانكسار / قولي الي تبينه

هند مدت لها شيكات / ابيك تختمين على الشيكات بخمسين مليون

موضي بخوف / ليش اختمهم

هند يقوة / علشان اضمن انكم تفكوني من شركم لاني بستخدمهم ضدك لضايقتوني

موضي بشك / وش يضمن انك صادقه معي

هند بعصبيه / انا هند الفهد اسئلي عني ماقول كلمه وسوي عكسها وان عطيت وعد قده

موضي بستسلام اخذت الاوراق وختمتهم

هند / من بكره بترجع لك ممتلكاتك من غير لا يدري راشد

موضي / وراشد بتتركينه بسجن

هند بقوه / راشد خليه يستوي شوي وبعدين اطلعه بشروطي

خالد مستمع وعاجبه تصرف هند عرفت تبعدهم عنها بطريقتها

طلعت هند من عند موضي وهي فرحانه قررت تمر السجن بتتفاهم مع راشد

هند / خالد ودي الشرطه بتفاهم مع راشد

خالد نستغرب/ متى سويتي كل هذا ومن ورانا

هند بوجع / لازم انزع شوكتي بايدي



عند الشرطه

وصلو طلبت من الضابط انها تقابل راشد جالسه تنتظره دخل عليها وهو يغلي كره وحقد عليها

جلس طالعها بنظرات كلها كره وحقد

راشد بكره / خير وش عندك فيه بنت ترمي ابوها بسجن وموصيه انهم يعذبونه

هند بعصبيه / ابوي دفنته لا عاد اسمعك تقول ابوك والعذاب الي شفته ما يجي شعره من العذاب الي عيشتنيه طول السنين

راشد / ليه طالبتني

هند بقسوة / اذا تبيني اتنازل توقع تعهد اني ما شوفك وان شفتك مثل ما دخلتك السجن شهر اقدر اخليهم يعدمونك وافتك منك وانا قول وفعل

راشد باستسلام / وينها اوراقك بوقعها

مد الظابط الاوراق لراشد وقعها بعد ماوقعها طلعت هند وتركته وهو حاقد عليها







الايام تمر بسرعه


وفيصل يتجهز لزواجه اختار افخم القاعات وحجز تذاكر سفر لتركيا وجهز جناحه الخاص فيه بافخم الاثاث
جاسم على حاله تعبان وكل يوم اسوء من اليوم الي قبله وعلاجه بيد هند

ينام بالغرفه مع هنديانا هو ينام على الكنب وهي على السرير حاولت تتحرش فيه اكثر من مره مالقت منه الا الصد وكل ماقربت منه دخل الحمام يستفرغ فقدت الامل فيه وصارت تاخذ تعليماتها من هند الي تنفذ اوامرها



وهند تجهز لزواج غاده وشرت لاختها فستان فخم

غاده متحمسه لزواج متحمسه للاكشن وخايفه ان الخطه تفشل وتتورط




ليلة زواج فيصل

كان خايف ومرتبك خايف تصير لعبه من الاعيب هند تفسد عليه فرحته علشان كذا باشر على كل الترتيبات بنفسه وعزم يدخل بالصاله ويجلس معها خاف يبدلونها مثل ماسوو في جاسم



ليلة الزواج
عند الحريم

غاده لابسه فستان ابيض فخم ومكياج فخم وطالعه ملكه كل الحضور يسمون ويذكرون الله خايفين عليها من العين وكوشتها فخمه ومسكته من الفل الابيض




عند الرجال

فيصل بالبشت جالس بين اخوه ونواف وعبد الرحمن يغلي قهر من فيصل الي واضح عليه فرحان بانتصاره

عبدالرحمن / فيصل يله ادخل العروس تنتظرك

دخل فيصل بكل غرور العالم دخل معه اخوان غاده وخالها شاف عروسته بجمالها المبهر واقفه بثقه اطالعه بنظرات تحدي قرب منها اكثر وطبع قبله على جبينها كانت هند واقفه جنب غاده متغطيه قربت من فيصل الي كل حقد العالم لها

هند بصوت واطي / تزوجت غاده غصب عنا ياليت تحافظ عليها

فيصل بنظرته الي تحرق / ان شاء الله

التفت فيصل على غاده بيمسك يدها اسحبتها انقهر من تصرفها اهم شي صارت ملكه لاحق على التاديب خله ينبسط انه معرس

فيصل بسخرية / البسي عباتك واقف انتظرك انتم ما ينومن لكم تغدرون بالواحد

غاده بتحدي بصوت واطي / الحرب خدعه

فيصل / هههههههههه المره انا الي فزت بالحرب

وقف ينتظرها تلبس عباتها لبست على عينه وحاول يمسكها يمشيها معه لكنها رافضه مشو طلعو برا القاعه ركبت السياره الي يسوقها جاسم جلست غاده وراء وجلس فيصل جنبها

جاسم بحب / مبروك يافيصل صبرت ونلت

فيصل بيقهر غاده / الله يبارك فيك ناس يبيلهم ذكاء وتخطيط علشان تتعامل معهم

غاده منقهره في نفسها / بتشوف ذكائك وتخطيطك وين بيوصلك هين

وصلو للفندق نزلت غاده محتاسه بفستانها حاول يساعدها فيصل بس طنشته سبقها وهي تمشي وراه وصلو لجناحهم سكر الباب وغاده بدت ترتجف من الخوف

فيصل بقوة / شيلي عباتك خليني امتع عيوني بشوفتك

نزلت عباتها تقدم لها فيصل بيبوسها حطت يدها وصارت البوسه باليد

غاده بخبث / الاستعجال يحرق الطبخه

فيصل بجدية / بعد العشاء نتفاهم غيري ملابسك

دخلت الحمام خذت شور بدلت لبست فستان ناعم ابيض يوصل لركبه ولبست حذيان شريك بيضاء وستشورت شعرها وحطت مكياج بسيط

طلعت لقت فيصل جالس وقدامه الاكل لما حس بوجودها التفت شافها انبهر من جمالها الفاتن
جلست مقابل له وبدت تاكل وهي تدعي ربها ان الليلة تمضي على خير

غاده برتباك / فيصل

فز فيصل / اول مره اعرف ان اسمي حلو لما نطقتيه امري

غاده بخوف / الليله ما بيك تقربني

فيصل رفع حواجبه مستنكر كلامها / ليه ان شاء الله متزوجك زينه

غاده مقهوره تحاول تنفذ كلام هند / بس الليله والله من بكره عادي وبسلمك نفسي برضاي ولا تفضل الغصيبه مثل زواجنا

فيصل اقتنع ليه يستعجل الايام وراهم بيملون من بعض

فيصل بجديه / بس الليله بكره اذا مو برضاك غصب عنك

فيصل في نفسه / كيف بقاوم الجمال الي قدامي الي ما صدقت اني امتلكه الله يصبرني

غاده في نفسها / نص الخطه انجحت الباقي على ماماتي


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam



عدد المساهمات : 2330
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 16:01

دق جوال غاده رفعته و ردت قدام فيصل

غاده بتمثيل / مها وصلتي الهديه للفندق ليش مارسلتيها على بيتنا

غاده بحياء / منحرجه من زوجي

غاده بستسلام / لتزعلين بستلمها منك وانا اقدر على زعلك

فيصل مستمع للمكالمه سكرت غاده التلفون

غاده وهي منزله عيونها بالارض باحياء وارتباك / فيصل ولي يعافيك صديقتي جايبه لي هدايا اخوها تحت ينتظر عند الرسبشن

فيصل بانزعاج / هذا وقت احد يهدي ليه ما رسلتها لبيتكم

غاده بترجي / قلت لها وحلفت لتزعل علي اذا ما ستلمتها

فيصل / امري لله برسل عامل يجيبها

غاده بخوف / تقول شاريه طقم كبير الماس حلفت البسه بصباحيتي

فيصل بانزعاج / نازل

طلع فيصل من الغرفه دخلت الحمام شغلت الدش وطلعت سكرت الحمام بالمفتاح وسحبته من الباب وحطته بدرج التسريحه

مسكت ثوب فيصل الابيض الي معلق بالدولاب طلعت قلم خطاط من شنطتها وكتبت عليه بعد ما خلصت كتابه رجعته لدولاب

لبست عباتها ونقابها وطلعت برا الجناح انخشت بزاويه علشان اذا شافت فيصل يدخل تنزل رفعت الجوال عطت هند رنه




عند فيصل

شاف رجال عند الرسبشن محمل بكياس كثيره منها الكبير والصغير

الرجال / انت زوج غاده الفهد

فيصل بانزعاج / ايه

الرجال انا اخو صديقتها وهذي الاغراض امانه عندي لازم توقع على استلامها

فيصل بطفش / عطني قلم اوقع لك

الرجال / ماعندي قلم خلنا نسال الرسبشن
فيصل راح لرسبشن اخذ قلم ووقع

اخذ الهدايا وطلع فوق ودخل الجناح وسكرالباب وراه


عند غاده

لما شافته داخل نزلت من الدور الي كانت فيه طلعت من الفندق لقت هند وخالد واقفين بالسياره عند باب الفندق

هند بحب / ههههه وش رايك بالاكشن

غاده بفرح / يجنن ما ماتي يله بروح للمطار مشتاقه لدب فهودي

هند / الحين بنوصل للمطار وبنسافر مع بعض نوصلك عند فهد ونرجع

وصلو للمطار وبسرعه ركبو الطياره وقبل لا تقلع الطياره اتصلت هند على خالها
وبدقائق وطيارتهم تحلق بالجو لانهم مسافرين بطيارتهم الخاصه






بيت عبدالرحمن
الساعه 5 الفجر


عبد الرحمن في مكتبه جالس على نار يترقب اتصال من هند تطمنه وتفرحه ان الخطه انجحت وينتقم من فيصل الي قهره في الزواج بغروره ونظرت التحدي بعيونه الي عمر ما حد تجرء ورماه فيها

اتصل جواله وهو في تفكيره لقى المتصله هند

عبدالرحمن بتلهف / بشري

هند بفرح / هههههههههههه الي نبيه صار بنات الفهد الي يقرب منا ندوسه

عبدالرحمن بحب / جعلني فدوه لبنات الفهد

هند بحب / الله لا يحرمنا منك خالي انا اكلمك بطياره الحين بتقلع ما حبيتك تنتظر على نار لين اوصل لبريطاني قلت اكلمك الحين

عبدالرحمن براحه / طمنتيني الله يطمن قلبك انتبهي على نفسك ولا طولين هناك

هند / ان شاء الله بوصلها وبرجع يله فمان الله

عبدالرحمن / فمان الله





عند فيصل

دخل غرفة النوم مالقاها ودخل الصاله مالقاها سمع صوت الماء في الحمام عرف انها تتسبح

انسدح على سريره ينتظرها استغرب انها طولت قام وطق عليها الباب

فيصل / غاده افتحي الباب ما صار كل هذا شور

ما سمع رد عرف انها مستحيه رجع لسريره وجلس ينتظرها مل من الانتظار قام يطق الباب

فيصل بطفش / ما صارت كل ليلتك بتقضينها بالحمام على الاقل ردي علي طمنيني
ماسمع رد
فيصل في نفسه / الخبله لا يكون تتهرب مني وخايفه اني اقرب لها وجالسه بالحمام مصيرها تمل وتطلع انسدح على سريره ينتظرها تطلع يكحل عيونه بشوفتها

لها اكثر من ثلاث ساعات ماطلعت فقد صبره خلاص

فيصل بعصبية / غاده والله ان ما طلعتي الحين لا كسر الباب

ماسمع رد خاف ان صاير لها شي ومغمي عليها


على طول ركض لتلفون دق على الرسبشن وطلب مفتاح ماستر بيفتح الحمام بعد ربع ساعه جاء المسئول ومعه المفاتيج خذا فيصل المفاتيح وركض لباب الحمام

فيصل بقلق / غاده بفتح الباب
ماسمع رد

دخل المفتاح في فتحت الباب وهو خايف ومع كل فتح قفل قلبه تزود دقاته خاف انها منتحره لانه تزوجها غصب عنها

فتح الباب وكانت الصدمه القاضيه لفيصل شاف الماء شغال وغاده ماهي فيه طلع ركض لدولاب شافه خالي من ثيابها والعبايه مختفيه

جن جنونه وصار يكسر كل شي قدامه

فيصل بصراخ / سويتيها يا غاده نسيتي انك زوجتي والله لسحبك بشعرك ولخليك خدامه عندي

انا خليتيني حمارعندك طول ليلي وانا اتكلم مع نفسي على طول تذكر جاسم واتصل عليه





عند جاسم الساعه
5 الفجر

كان جاسم منسدح على الكنبه يطالع بهنديانه ويندب حظه سمع صوت جواله شاف المتصل فيصل خاف وعلى طول رد

جاسم بخوف / خير فيصل

فيصل / بسرعه تعال لي الفندق

سكر الخط بوجه اخوه من غير لجاسم يكمل كلامه

جاسم بخوف / اللهم اجعله خير

على طول لبس وطلع وركب سيارته وهو حاط يده على قلبه خايف على فيصل وصل للفندق وعلى طول طار لجناح اخوه طق عليه الباب فتح له وهو منهار

جاسم بخوف / وش فيك لا يكون ذبحت غاده

فيصل بقهر / هههههههههه ادخل هي الي ذبحتني

دخل جاسم خايف من الي بيشوفه قدامه خاف مبدلين غاده

فيصل بقهر/ لا تخاف العروس طارت بعد ما كانت بين يديني بنت عمك لعبت علي وستغفلتني

جاسم بصراخ / كييييييييييف وانها كانت معك

فيصل بحزن / قال لجاسم كل الي صار

جاسم يضحك بوجع/ ههههههههههههههههه هند ما رضت الغصيبه على نفسها ودمرتني تبيها تسكت وهي تشوف بنتها تنغصب

جاسم بنفسه / اااااااااااااااااااااااااه ياوجعي ياخوي ياوجعي

فيصل بصراخ / هي زوجتي بعقد شرعي الي فيه خير يجبرني اطلقها لو تحب السماء ما طلقتها والله لخليها تندم على الي سوته فيني الليله

جاسم / البس ثوبك خلنا نطلع عن جو الحزن

فيصل ثوبه الي لابسه متعفس من نومة السرير فتح الدولاب طلع ثوبه بيلبسه لقى مكتوب بخط كبير بقق فيصل عيونه بالكتابه وجلس يقراها

طليقي العزيز هههههههههههه وش رايك بالاكشن والمفاجئة راسمه وجه منصدم اكيد وجهك مثل الرسمه بصراحه انت غبي لكن هذا جزاء الي يحط راسه براسنا خليناك تفرح انك معرس ولا تنكسر كلمة خالي وحبيت امثل دور العروسه ونجحت بجداره

هههههههه ما تحس بالقهر اني كنت بين ايدينك ولا لمستني تستاهل ماجاك لانك ما خذت درس من اخوك قبلك والي ينتظرك مني اكثر غاده ما صار لها وجوده لا تتعب نفسك ودور علي

ترى الاكياس هديا لك على غبائك صباحيه مباركه ياعريس بدون عروس هههههههههههه
اكيد طول ليلك تسولف مع الحمام ههههه

باي طليقي العزيز

فيصل لما قرا المكتوب استفزته وقهرته اكثر واكثر

فيصل بصراخ هستيري وانهيار كامل / جاااااااسم

على طول ركض له جاسم وشاف ثوبه بين ايدينه انفجع من شكل الثوب سحبه منه وقراه وهو يشوف فيصل منهار رجعت له لذكرى الاليمه كلها قهر والم ووجع

جاسم قرب من اخوه وضمه لصدره

جاسم بخوف / ارحم حالك ياخوي

فيصل بصراخ / ابيهااااااااااا ياجاسم ابيهااااااااا

ركض للاكياس وصار يفتحها بشكل هستيري فتح علبه مخمليه فيها ساعة رجاليه من رولكس مرصعه بالالماس لقى بطاقه مكتوب بخط غاده

الساعه صباحيتك ياعريس معروف ان المعرس يعطي الصباحيه لكن انا غير اتمنى انك تلبسها علشان كل ما شفتها تتذكر هذي الليله السعيده هههههه

وفتح صندوق لقى فيه مجموعه من العطور الرجاليه الفخمه لقى بطاقه مكتوب فيها

اتمنى انك تستعمل العطور علشان مع كل رشة عطر تتذكر هذي الليله السعيده ههههه والي صار لك من ايدك ( الي من ايده ربي يزيده )

مع تحيات طليقتك


خلاص فيصل انهار انهيار كلي قدام عيون اخوه وطاح مغمي عليه خاف جاسم وركض له حاول يصحيه مافي امل حاط يده على قلب اخوه ارتاح وهو يحس بدقات قلبه

على طول كلم الرسبشن وطلب موظفين يجون يساعدونه بشيل اخوه ساعدو جاسم ونزلو فيصل وهو كانه ميت ركبوه سياره جاسم

ساق بسرعه جنونيه وصلو لمستشفى نواف

كلم جاسم نواف



عند نواف

كان بالبيت في حضن الجوهره سمع صوت جواله وشاف المتصل جاسم

قام من جنب الجوهره خايف صاير شي

نواف بصوت كله نوم / الو خير جاسم

جاسم بخوف / الحق علي انا بمستشفاك

نواف / وش صاير

جاسم / لا جيت تعرف


على طول نواف اخذ شور ولبس وطلع ركب سيارته متجه للمستشفى اول مادخل شاف جاسم جالس على كرسي الانتظار وحالته صعبه


نواف بخوف / وش صاير

جاسم بابتسامه كلها الم / الي صار لي صار له ما تحمل اغمى عليه وصار فيه انهيار عصبي

نواف بعصبيه / وبعدين مع الحقيره هذي

جاسم بصراخ / نوااااااااااااف ما سمح لك تهينها قدامي

نواف بقهر / لا يكون للحين تحبها

جاسم بقهر / ااااااااااااه واكثر من قبل كل ما حاولت اكرها القى نفسي احبها اكثر شوف شكلي شوقي لها السبب سافرت بنساها لقيتها مسافره معي بتفكيري العشق اكبر بلوى

هز نواف راسه بحزن على حالهم وحبهم دمرهم ترك جاسم ودخل على فيصل الي حالته تكسر الخاطر
يتكلم وهو تحت تاثير المهدئ

فيصل / غاده لا تتركيني غاده ابيك احبك احبك وصار يكرر الكلمه

اعتصر قلب نواف وجع على فيصل وعارف ان حالته بتصير مثل حال جاسم الي يمشي ميت بدون روح



يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam



عدد المساهمات : 2330
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 16:02

عند جاسم

طلع جاسم من المستشفى تعبان يبي يرجع البيت يرتاح ماله خلق يشوف مصيبته خيبة امله قدامه لكن هو بحاله وهي بحالها

وصل البيت دخل غرقته سمع هنديانا تكلم بالجوال

سمع كلمتها / وهي تقول خلاص هند اكلمك بعدين

جاسم بكره / من تكلمين

هنديانا بكل ثقه / هند الفهد

كل جسمه ارتجف من ذكر اسمها مشتاق لها ومرضه شوقه

جاسم بالم / وش ناويه عليه بعد

هنديانا / تبيني اتطلق منك

جاسم بقرف / شلون تطلقين مني وانا ماعندي المبلغ

هنديانا / انت عاجبني واحبك ارتاح مابي اتطلق

جاسم في نفسه / خذاك عزرائيل قولي امين ويفكني منك ليه يا هند مخليتها عندي فيها اتذكر قهري وحرماني منك صاير كاني مع سجان شوفتها تقرفني اااااااااااه يا هند حكمك علي قاسي والله الاعدام اخف منه راح عند البكونه الي تطل على الحديقه جلس على كرسي في البلكونه وعيونه برا بالحديقه تذكر لما كان بقصر هند يجلس بالساعات يسرق النظر عايش معها على نظرات مسروقه ياليتها ترجع ذيك الايام والله تكفيه ادمن شوفتها ولا لقى لادمانه علاج جاسم يغني بحزن وصار دموعه تنزل شلال على خده

عذبتيني بفراقك...

وجرحت قلبي ببعادك...

كل الجفاء منك...

وكل ها لعناد عنادك...

قلبي مليان بشوقك...

كيف تبيه ينسى حبك...

ضحيت وغايتي رضاتك...

وتضحياتي مسجله بملفاتك...

زليت وانا اعترفلك...

لكن حبك بقلبي ...

نسيانه ضياع حياتي...

فكر فيني شوي...

ان ودك تحرقني بنار بعدك...

فأنا محروق بغيابك...

دخل غرفته لقى هنديان لابسه قميص نوم احمر طالع فيها باستحقار وقهر ان هذي زوجته تمنى غيرها مكانها

هنديانا / مراح اسمح لك تبعدني عنك اكثر من كذا انت زوجي حلالي

جاسم بعصبية وقهر/ حلك بطنك انتي ما تفهمين انتي تقرفيني تعرفين اش معنى تقرفيني مستحيل جسمي يلامس جسمك قربت منه اكثر وضمته بقوه وباسته على فمه

خلاص جاسم قربها منه لهدرجه يقرفه دفها باقوى ما عنده ودخل الحمام يستفرغ رجع كل الي بجوفه

جاسم بالحمام قطع فمه بالغسيل يبي يمسح بوسة هنديانا لانها استباحت شي ملك غيرها

طلع من الحمام ولبس كره الجناح وكره البيت بكبره لان هنديانا فيه قرر انه يسكن في شقه مفروشه لين الله يحلها من عنده ويتخلص من مصيبته

ركب سيارته بيمر اخوه فيصل هنديانا طيرت النوم من عينه وصل للمستشفى وصل لغرفة اخوه استقبله نواف

نواف / جاسم ما يمديك ترتاح

جاسم بوجع / وين تجيني الرحه والمصيبه بالبيت

نواف / خير وش صاير بعد

جاسم بحزن \ هههههههه تحاول تغتصبني وجيتك منحاش

نواف /ههههههه الله يعينك شكله ما صدقت تشوف رجال

جاسم بوجع \ شر البليه ما يضحك قررت انحاش عنها واسكن شقه مفروشه

نواف بحزن / هونها وتهون ياخوي ربي بيفرجها

جاسم / الله كريم شخبار فيصل

نواف بتنهيده / طول الوقت يهذي باسمها ويترجاها ما تتركه

جاسم بالم / محكوم علينا بالحرمان والوجع بدخل اشوفه

دخل جاسم على فيصل الي نايم ما يدري عن الي حوله اخذ كرسي وجلس جنب سرير اخوه
تقطع قلبه على اخوه وهو يسمع هذيانه باسمها

جاسم بوجع وقهر / حالي ما هو احسن من حالك يا خوي مدري تواسيني ولا اواسيك يا ليتنا ما عرفناهن ولا شفناهن كان ما عشقناهن وتدمرت حياتنا

ياما شفتها تبكي بوجع وحرقه والم كله من عمك الي ما يجي من وراه الا المصايب احنا ضحية ظلم عمك لبناته

فتح فيصل عيونه قرب منه جاسم ومسك يده

جاسم بحب / الحمدلله على سلامتك

فيصل بعد استعاب / الله يسلمك ليش انا هنا

جاسم / جاك انهيار عصبي

فيصل تذكر كل الي صار له / الي صار حقيقه ما هو حلم

جاسم هز جاسم راسه بايه

نزلت دموع فيصل الي اول مره يشوفها جاسم من بعد وفاة ابوه

جاسم يمسح دموعه / لا تبكي ياخوي خلك قوي

فيصل بانهيار / قوتي اخذتها غاده وراحت احبها يا خوي مشتاق لحضنها قولها ترجع وربي لعيشها ملكه وانسى الي سوته ما فيني على نار البعد

جاسم في نفسه / كانك توصف حالتي وانت كنت معها للفجر

وش اقول انا الي من زمان ذبحني شوقي صرت اشوفها بمنامي وصحياني

جاسم / انت قو نفسك وطلع من المستشفى هي زوجتك غصب عن الجميع طلاقها بيدك محدن بجابرك

فيصل بحزن / اموت ولا اطلقها وش فايده الجسد بدون روحه

جاسم في نفسه / هذا حالي يا خوي جسد بدون روح





في بريطانيا

هند وخالد وغاده طقو الباب فتح لهم فهد الباب وهو مشتاق لهم سلمو عليه باستثناء هند اخذته في حضنها

هند بحب / بعد هلي والله مشتاقه لك

فهد / و انا والله ذبحتي الشوق بشريني عنك

هند بحنان / الحمد لله فهد شكلك نحفان شكلك ما تاكل كم مره اوصيك على صحتك

فهد باس راس هند / يا لغاليه كل مره تجين وتشوفيني تقولين نفس الكلام

خالد / غاده ما تلاحظين مو معبرينا كانا مو موجدين

غاده / ههههههههههه تعرف ماماتي اذا شافت الدب تنسى الي حولها

فهد / ههههههههه شخبار العروسه الهاربه

الكل / هههههههههههههه

غاده بحماس / فاتك فهودي الاكشن الي صار ولا فلم اكشن ماماتي حققت امنيتي ياما تمنيت اكون بطله والبارح صرت انا البطله هههههههههههه حسافه ما حطينا كمرى تصور لنا فصول النذل بعد ما كتشف الموقف
وابرد قلبي فيه

خالد التفت لهند / لمتى بتهرب غاده عن فيصل احنا متعودين على المواجهه

هند بقوة / فيه مفاجئه لفيصل اخلص منها ترجع غدويه لحضني

فهد / انا ضد الي سويتوه انتم تاخذون الامور بالقوه شوي تنقلبون مجرمين

هند بجديه / فهودي حبيبي عمرنا ماكنا مجرمين لكن مستحيل نرضى بالمهانه والي سواه فيصل واخوه يستاهلون عليه الي جاهم يمكن لو جونا بطريقه احسن مراح يكون هذا ردنا عليهم

هم بيكملون الي ما قدر عليه راشد انا متاكده انها خطه بينهم بياخذوني يوم انصدمو حولو على غاده بطريقه خسيسه فيها لوي ذراع لخالي ما عاش ولا كان الي يلوي ذراع خالي وراسي حي

اقتنع فهد بالكلام الي قالته هند لانه ما خطبو مثل الرياجيل الي سوه مثل السرقه

فهد / ياليت تقولين لنا وش ناويه عليه

هند بتكتم / قريب بتعرف كله اليوم او بكره والمفاجئة بتكمل على فيصل وتعلمه كيف يحط راسه براس الرياجيل

خالد / هند متى بنرجع

هند / الليله تعبانه من زمان ما خذت اجازه ببقى هنا اسبوع ترفيه بعد الضغوطات الي صارت

خالد / انا لازم ارجع لشركه لان ما يصلح نتغيب كلنا عنها

هند / ارتاح الليله وارجع بكره

خالد / اوامرك يالغاليه

غاده / فهود يالبخيل مالك نيه تضيفنا

فهد بحب / عازمكم بافخم المطاعم لعروستنا الهاربة

غاده / فهود وجع كل دقيقه عروستنا ووووع من الكلمه انا غدويه

فهد / هههههههه من لسانك








في بيت نواف

جالس نواف بالصاله وهموم الدنبا على راسه ذبحه التفكير بحال اصحابه الجوهره ملاحظه ان نواف متضايق ومهموم لكن تستحي انها تساله

الجوهره / نواف

ما نتبه لها انه تناديه وللحين غارق بافكاره قربت منه اكثر وهي اخايفه ان صاير شي كبير قالب حاله

بجراءه منها ما توقعتها ضمت يده بايدينها الصغيره صحى نواف من افكاره لما مسكته الجوهره

الجوهره / نواف من الفجر وانت منقلب حالك فيه شي يوجعك ولا مضايقك وربي خايفه

نواف يطالعها بحب / اخوانك متعبيني

خافت الجوهره ان صار لهم شي

الجوهره بخوف / قول وش صاير لهم حال جاسم مو عاجبني وعارفه السبب وفيصل مبسوط مع غاده الي اعرف انه يعشقها

نواف / الي صار لجاسم من هند صار لفيصل من غاده

الجوهره مصدومه / وش تقول انا اعرف غاده مستحيل تضر احد ما تتخيل الطيبه الي بداخله

نواف / تربية هند يمكن مخدوعه فيها

الجوهره بجديه / نواف صحيح جاسم اخوي والمفروض اوقف في صفه لكن الي سواه شي كبير هند مجروحه من ابوها وتتوقع اخواني يشبوهنه وبلي سواه اثبت لها انه نسخه من ابوها

اعجب نواف بتحليل الجوهره وان كلامه صحيح مليون في الميه

الجوهره / وفيصل ليش سوت غاده معه كذا

نواف / قال لها كل الي صار

الجوهره عصبت وانقهرت / يستاهل الي سوته فيه اصعب ما على البنت انها تنخطب بطريقه الي سواها فيصل نواف انت مستحيل ترضى ان اختك تنخطب بلوي ذراع وتنجبر انك توافق غصب عنك وانت منكسر

الي سوته غاده كبرها بعيني اكثر واكثر لانها اخذت حق خالها الي رباها من اخوي الي للاسف تصرف بغباء منه

نواف فتحت الجوهره عيونه على شغلات ما كان يشوفها كان متحامل كثير على هند واختها وبعد كلام الجوهره زاد اعجابه في هند

صعب على الرجال ينغصب على تزويج بنته من رجال بطريقة فيصل لو انه هو كان انقهر لكن مستحيل يسوي الي سوته

اعجب بذكاء هند شلون ما كسرت كلمة خالها عند الرياجيل وبالمقابل فكت اختها من الزواج




عند جاسم
بعد المغرب


طلع جاسم من عند فيصل بيرتاح ذبحه التعب والارهق قرر يروح لشقته المفروشه الي استاجرها مؤقت لين يدبر نفسه


لقى نفسه واقف قدام قصر هند تذكر الليله المشئومه الي استنزفت كل قوته شاف القصر مظلم كانه مهجور

جاسم في نفسه / جننتيني يا هند مدريت الا وانا واقف قدام قصرك رفع عيونه لغرفتها شافها مظلمه تاكد ان القصر خالي حرك سيارته وقف قدام شركتها نزل من سيارته لقى الحارس والشركه مسكره

جاسم / وين صاحبة الشركه

الحارس / مسافره برا السعوديه يمكن تغيب سبوع

تركه جاسم وركب سيارته

جاسم في نفسه / سافرتي وين رحتي اكيد مبسوطه من الانجازات الي سويتيها ورايحه تستجمين وغيرك متعذب ومدمر
خافي الله فيني يا هند ردي علي قلبي قولي لي كيف انساك مثل ماحبيتك قدرت على حبك لكن ماقدرت اكرهك على كل الي سويتيه فيني مازلت مجنونك اااااااه من قهر الرجال وقلة الحيله



مر الاسبوع على ابطالنا لا جديد



جاسم مازال حب هند يكبر اكثر واكثر والشوق ذابحه ساكن بشقته الجديده

فيصل طلع من المستشفى حالته كل يوم اسوء من اليوم الي قبله صار يحب العزله علشان يفكر في الي خذت قلبه وسافرت

راح لشركة هند بيغصبها ترد غاده لكن السكرتيره قالت مسافره كندا وتاكد انا غاده بكندا
السكرتيره كذبت لان هند قالت اذا سالك احد عني قولي مسافره كندا وهند قصدها ان فيصل وجاسم ما يعرفون انها ببريطانيا بيتاكدون انا غاده عند فهد ويسافرون لها وتتورط قبل لا تنفذ الي براسها


قرر فيصل انه يجيها لرجعت من السفر ويغصبها ترد له غاده


ام جاسم حزينه على جاسم وعارفه ان قرارها انه ينام مع هنديانا هو الي طفشه من البيت لكن كانت مقهور من الي سواه جاسم ماتبيه يصير نسخه من راشد

مادرت عن فيصل تحسبه مع غاده في تركيا جوهره ماقالت لامها خايفه عليها

نواف والجوهره كل يوم يحبون بعض اكثر واكثر نواف اكتشف بالجوهره صفات اعجبته وكان يتمناه بزوجته

عبدالرحمن ونوره لا جديد بحياتهم حاسين البيت ما فيه روح بسبب غياب هند وغاده كل يوم يكلمونهن يطمنون عليهم


خالد رجع لسعوديه من ثاني يوم وداوم بشركه وكان عليه ضغط بالشغل حتى انشغل عن غاده خطيبته لا زارها ولا كلمها

هند وغاده مبسوطات عند فهد ماخلن مكان بلندن الا شافوه هند فرحانه ان المصيبه الي بتزفها لفيصل جاهزه تستنى رجوعها لسعوديه

غاده بتجلس كم يوم بعد ما تسافر هند لازم تتاكد ان الامور تمام

فهد مبسوط مع خواته ويتمناهن يطولن لكن هند تعذرت بالشغل



زياد جته مكالمه انه ياخر انتقامه من هند لانهم تحت المجهر اذا هدت الاوضاع بيعطونه اشاره ولازم عليه التنفيذ


زياد فرحان انهم اجلو انتقامهم فيه شي بداخله كاره انها تموت من ذيك الليله الي بالقصر وهو تفكيره منحصر عليها يشوفها اسطوره ما يستاهلها الا زياد بس كيف شلون ما يدري للحين على سهراته مع البنات والخمر



يوم رجوع هند لسعوديه

وصلت هند السعوديه الساعه ثلاث الفجر كان باستقبالها خالد ركبو السياره اول ماوصلت دخلت البيت الكل نايم لانها ما قالت لهم عن وصولها ما تبيهم ينتظرونها دخلت غرفتها اخذت دش ونامت وخالد طلع غرفته ونام


الساعه 6 الصباح

صحت من نومها دخلت الحمام خذت شور ولبست وطلعت لغرفتها مرت على الصاله لقت خالها ونوره جالسين يسولون

هند / السلام عليكم

عبد الرحمن فزو لما سمعو صوتها

ركضت هند لهم وضمنتهم

عبدالرحمن / هنوده ليش ماقلتي انك بتجين

هند \ خالي موعد رجعتي ثلاث الفجر اعرفكم بتسهرون تنتظرون وهذ الي مابيه

نوره تسحبها لحضنها \ البيت مظلم من غيرك انتي وغاده والله فقدناكم

عبدالرحمن / شلونها العروسه الهاربه

هند \ ههههههههههههه حتى انت تقول عنها كذا فهد جننها هناك وشوي تذبحه على الكلمه

نوره بحب / شلونه اخوك

هند بحب / تطمني يالغاليه بخير وفهد ماينخاف عليه

نوره / الله يطمن قلبك ويريح بالك

هند / امين

عبدالرحمن / بداومين بالشركه

هند / ايه خالي

عبدالرحمن / تعب عليك ما رتحتي

هند / اسبوع مرتاحه من الشغل

قامت هند من عندهم لبست عبايتها وطلعت لشركه




في شقة جاسم

فيصل وجاسم جالسين يفطرون يسولفون

فيصل بقهر / بنت عمك اليوم بتجي بروح لها المكتب ما ترك حقي لازم ترجع لي زوجتي او تقولي وينها اروح اجيبها

جاسم بالم / الله يقويك

فيصل / انا طالع الحين لها

جاسم خاف على اخوه منها قرر انه يلحقه وهو ما يدري عنه يبي يشوفها مشتاق لشوفتها شكله ادمن على مراقبتها وعينها ادمنت عليها

طلع فيصل / ركب سيارته

كان وراه جاسم بسيارته فيصل ماشافه لان تفكيره مشغوله بالي بيقوله لهند


وصل لشركه ودخل غرفة السكرتيره وطلب منها انها تقول لهند ان فيصل يبي يقابلها

كان جاسم واقف عند مدخل باب غرفة السكرتيره





يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam



عدد المساهمات : 2330
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 16:03

عند هند

هند جالسه بمكتبها الا السكرتيره تكلمها

السكرتيره / فيه واحد اسمه فيصل يبي يقابلك ضروري

هند / خليه ينتظر 5 دقائق على مالبس عباتي

السكرتيره / حاضر


هند تضحك وتقول في نفسها / ههههههه ريحتني يا فيصل وجيت تستقبل صدمتك بنفسك طلعت من المكتب ظرف

دقائق الا فيصل داخل وهو معصب على الاخر

فيصل بعصبيه / هند وينها زوجتي رديها

هند بتستفزه / ههههههههه مالك زوجه عندنا يمكن غلطان بالعنوان

فيصل بصراخ / هند ردي زوجتي لا تنسين انها بذمتي ومستحيل اطلقها لو تحبون السماء

هند بهدوء يذبح / يا شاطر قول كلام متاكد منه غاده ما هي بذمتك ثانيا ما يحتاج انا نحب السماء علشان اطلقها

هند مدت عليه ظرف خذ فيصل الظرف

هند بستحقار / يا شاطر مره ثانيه اذا جيت تلعب العب مع بزران الي يطالع فوق تنكسر رقبته وابعدو عنا انا وختي متبرين منكم مالنا عيال عم

الي بظرف ورقت طلاقك من اختي

فيصل بصراخ / انا ما طلقتها لا تزورون

هند بستحقار / انت بزر ما طلق هي الي طلقتك

فيصل بكره / من متى الحرمه اطلق

هند بجبروت/ غاده اخلعتك تعرف اش معنى الخلع يعني انت غير مرغوب فيك وانخلعت من حياتها

فيصل انجن من الكلام الي قالته هند قرب من هند بيضربها الا على دخلت جاسم اول ما شافته هند كانت واقفه عرضته ظهرها

هند بقسوة / خذ اخوك انا رايقه ومبسوطه على الاخر ما بيه يعكر مزاج

وبصرخه قويه فز منها جاسم / انسووووووو ان لكم بنات عم انا متبريه من الدم الي يجمعنا فيكم من زمان

كلامها سكاكاين تقطع قلب جاسم وزاد الوجع اوجاع لما عرضته ظهرها وهو متلهف وعطشان لشوفتها


جاسم حاول يصير قوي ومن داخله ينزف/ تطمني يا هند الدم الي بينا قطعتيه من اليوم ورايح مراح تشوفينا


واخذ اخوه المنهار المدمر الي دمرته هند بكلامها وستحقارها له وطعنته بورقة طلاقه يحس بالمهانه والمذله والقهر والغبن

طلع من الشركه وهو منكسر ومدمر على الاخر وجاسم لا يقل عنه شاف حبيبته الي تستلذ بتجريحه وطعنه


وصلو الشقه وكل واحد محمل بهمومه ماله خلق لثاني يبون يختلون بنفسهم بيطلق الحريه لدموعهم بالنزول يمكن تطفي النيران الي بداخلهم


في الشركه

طلعت هند من مكتبها دخلت مكتب اخوها

هند بفرح / خالد تو طلع من عندي فيصل سلمته ورقة الخلع

خالد / كان ناديتيني اتشفى فيه

هند / هههههههههه لا تخاف اخذت حقنا كلنا منه وجايب اخوه معه طلع من عندي منهار على الاخر مستحيل يقرب منا لان ماله أي حق عندنا قال جاسم خلاص مراح نشوفهم اخيرا افتكينا منهم

خالد / اروح لغاده اجيبها

هند / ايه

رجعت هند لمكتبه تكمل الشغل الي عندها





عند بيت ام جاسم
الصباح


جالسه ام جاسم تفطر لحالها مالها خلق لاحد هنديانا ما تنزل لان ام جاسم ما تعطيها وجه ان شافتها اطلعت من المكان وخلته لها

دق جرس البيت استغربت من يجيهم في الصباح نزلت هنديانا من الدرج بشناطها

ام جاسم اسفهتها ما كانها تشوفها وهي تقول بنفسها قلعتها جعلها ما ترجع

هنديانا التفتت لام جاسم / انا بروح اباشر شغلي عند هند وبيكون نومي عندها هناك

ماردت عليها ام جاسم خلتها تطلع وهي فرحانه انها تقلعت الي حرمتها من ولدها وخلاها تقسى عليه

طلعت هنديانا من بيت ام جاسم ووصل لبيت عبدالرحمن




عند جاسم وفيصل


جاسم طلب من الطباخ الي جابه يسوي لهم غدا فيصل من طلع من المستشفى ماطب الا كل بطنه واذا استمر كذا بيموت دخل عليه غرفته لقاه منسدح على سريره

فيصل وهو يبتسم بحزن / جاسم كانت عروسي بين يديني عمري ما شفت اجمل منها اسحرتني ياخوي خذت قلبي وخلعتني نزل فيصل راسه ياقوها الكلمه يا جاسم

جاسم بحزن موجع / انت مخلوع وانا مجلود بدون رحمه

فيصل بحسره / كنا مرتاحين وناسين الزواج وقلوبنا مرتاحه قولي جاسم متى اخر مره ضحكنا نسينا الضحك وانقلب حزن والم وهم شوف شكلك صاير هيكل عضمي لو انفخك طحت

وانا يا جاسم صار طعم الاكل بحلقي مر بصير مثل حالك يا خوي كله من عمك لو اشوفه ذبحته الي فينا بسببه هو وبناته

جاسم / منت براجع للبيت

فيصل / وين ارجع من بيفكني من امك لو درت

جاسم / المغرب بنرجع سواء امك حرام تركناها لحالها بالبيت انا الله يصبرني على ما بلاني

فيصل / انت قول لها الي صار انا مالي خلق لمواجهتها

جاسم / الغدا جاهز لازم تاكل لا تفرح بنات عمك فينا وتخليهن يتشمتن اكثر فينا

فيصل بصوت كسير / تتوقع رجعت لسعوديه والحين في بيت خالها تتوقع الحين وش جالسه تسوي الجامعه ما بقى عنها شي تتوقع بداوم بالجامعه ولا بتكمل دراستها برا

جاسم زاد عليه فيصل همومه هذا الشي كان خايف منه ويا كثر ما حذر فيصل منه لكن بعد فوات الاوان

فيصل بحزن موجع / شوف الجرح الي بجبهتي يذكرني فيها والحرق الي في فخذي يذكرني فيها

رفع حواجبه جاسم مستغرب كيف حرقته فهم عليه فيصل وكمل

كمل / حرقتني بليلة زواج نواف بعد خطبتي لها رحت ابي اتاكد من صالة الطعام شفتها يا جاسم بعد ما ذبحني الشوق شوفتها سحرتني احب انرفزها دخلت بعد متاكدت مافيه شي تقدر تضربني فيه

ابتسم فيصل وهو يتذكر الموقف بنت عمك ما يعجزها شي فكت غطاء دلة الشاهي ورشتني بالشاهي الحار حرقني يا جاسم بس وجع حرق خلعها لي اقوووى




عند زياد

قرر يسوي زياره لهند بشركتها يتعذر بشغل علشان يشوفها خذا شنطته الجلد طلع من قصره متوجه لشركه هند

وصل لشركه دخل غرفة السكرتيره سوزان الي عرفته ورحبت فيه وقال بين شركته وشركة هند شغل
طلب زياد من سوزان ما تقول من يكون كلمت السكرتيره هند وقالت واحد يقول عنده شغل وصفقات مع شركتك ورافض يقول اسمه

اسمحت له هند الي من طبعها ماترد احد يوصل لمكتبها وهذا الشي عرفه زياد عنها

كان خالد مسافر يجيب غاده مافيه احد يجلس معها

دخل زياد بهيبته اول ما شافته تنرفزت وعصبت

هند بعصبية / خير وش جايبك للحين حي صحيح قطو يسبع اروح

جلس زياد بالكرسي الي قدام هند طلبت من السكرتيره تترك الباب مفتوح وتنادي وحده من الحارسات

زياد بيستفزها / اشوفك خايفه مني

هند بقوة وثقة / ههههههههه اتوقع جربتني وعرفت اني ماخاف اتوقع عندك الدليل

زياد في نفسه / اش كثر مشتاق لك يا سطورتي وانا محدن جاب راسي وقدر علي غيرك

هند قطعت عليه تفكير وبعصبية / خير وش عندك جاي لشركتي الصفقه الي بينا مرفوضه لو موتي الثمن

انتفض زياد من الكلمه الي قالتها وهو متاكد ان العصابه بتنهيها لكن ما قد حس بالاحساس الي حسه يوم قالتها

زياد بامل / طيعيني يا هند وقعي على الصفقه لما تتضررين محد بينفعك

هند بصوت عالي / سبق وقلت لك ياهلابه الموت الي بينقذ شبابنا

زياد قهرته يحاول يحميها ويبعدها عن الموت وهي ذبحته باصرارها

زياد بعصبيه / انتي شنوا ذا ما همتك حياتك غيرك همته يقصد نفسه

استغربت من عصبيته لكن ما هتمت

هند بعصبية / حطها في بالك ياعيش شريفه يااموت شهيده

كلامها خلاه يستحقر نفسه هذي بنت ووقفت بوجيهم وهو الرجال موقف معهم لكن خلاص ما عاد ينفع التراجع خلاص الاوان فات ياليتك ظهرتي بحياتي من زمان يمكن تغيرت

قام من الكرسي خلاص مايبي يبقى اكثر من كذا لانه قدامها يصير صغير طلع من الشركه وجلس يدور بالسياره وكلامها يضرب براسه




في بيت ام جاسم
المغرب

كانت جالسه لحالها تتقهوى وبالها مشغول بجاسم دخل جاسم الصاله باس راسها وباس ايدينها

جاسم بتوسل / يمه دخيلك ارضي علي والله ندمان على الي سويته

ام جاسم بزعل / انا مابي عيالي نسخه من راشد الطماع الي ما يخاف الله

وش ذنبها هند اليتيمه الي ذاقت من الدنيا مكفاها تجي انت وتكمل عليها

انا مربيتكم كذا المفرض تعتبرها اختك وتحميها من جور الزمان ما تجور عليها مع الزمن

عرفت ليش زعلانه يا جاسم حتى اخوك فيصل مشى ممشاك وسوى سواتك باختها لكن الله قوى هند عليكم وتستاهلون ماجاكم

جاسم حس نفسه صغير وحقير قدامها لان كلامها كله صح لكن الي ما تعرفه ا ن الي اجبره يسوي الي سواه عشقه المجنون

طلع فوق لجناحه دخل ورمى نفسه على السرير لقى ورقه محطوطه على الكمودينه

من هنديانا / جاسم انا بباشر شغلي عند هند بضطر انام عندها عند الفراغ بامر بيتنا حبيبي

جاسم / روحه بلا رده حبك الموت يا خذك ويريحني منك

اخيرا بنام على سرير مرتاح تذكر سلسال هند فتح بوكه يتاكد هو موجود ولا لا خايف يفقده مثل مافقد صاحبته

اخذه وصار يقلبه بين ايديه مره يشمه مره يضمه تذكر قربه منها بليلة زواجه وكان ميت يقطع شفايفها بوس كان بين خطوه ويسويها لكن هذي هند خربت عليه

حط يده على فمه وهو يتذكر بوسة هنديانا وكبده قلبت عليه فرق كبير وحده ميت على بوستها ومحروم والثانيه تبيه تبوسه وبوستها تقلب كبده

تذكر فيصل وقرر يكلمه ويقوله ان امه درت

كلمه وقاله الي صار بينه وبين امه حزن فيصل ان امه زعلانه عليه قرر بكره يجي يبوس رجولها علشان ترضى


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam



عدد المساهمات : 2330
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 16:03


في بيت عبدالرحمن

جالسه هند جنب خالتها يسولفون دخل عليهم محمد

محمد / السلام

هند ونوره / وعليكم السلام

محمد / يمه جايب معي مفاجئة قولي قلبك يتحمل ولا اجلها

هند / المفاجئة بس لخالتي

محمد / لنا كلنا بس تاثيرها على امي اكبر ما جاوبتيني يا لغاليه

نوره / قلبي حديد ان شاء لله هات مفاجئتك

التفت وراه محمد / يا مفاجئتي اظهر وبان عليك الامان

دخل من وراء محمد رجال في اواخر الاربعينات

نوره فتحت عيونها مصدومه ما تحركة وصارت تبكي بصمت

هند شافت حال خالتها ركضت لها وضمتها

هند / ليه البكاء هذا خالي بدر المفروض تفرحين ان الله فرج سجنه اول ما طلع لزم اول وحده يشوفها انتي تستقبلينه كذا

نوره صارت تشاهق من البكاء ما قدرت تتكلم

هند التفتت على خالها / خالي تعال لها المفاجئة قويه

كانه ماصدق قالت له هند الكلام على طول ركض لها وضمها ودموعه على خده

بدر / مشتاق لك يا لغاليه اااه من غربة السجن الي حرمتني منكم علشان اخوك يكفيني حزن ابي اشوف ضحكتك

صارت نوره تتحسسه تخاف انه حلم الي قدامها

بدر بابتسامه / الي تشوفينه قدامك حقيقه ماهي حلم

هند ركضت لخالها وضمته بقوه وهو يمسح على شعرها

بدر / شخبارك يا بوك

هند / الحمد لله خالي ابي اطلبك طلب

بدر / عيوني لك مراح انسى وقفتك

هند بزعل / خلاص هونت عن طلبي تعرفني يا خالي اكره ها لكلام وحسك تطعني بكلامك كاني ماني بنتكم الي اسويه تعتبرونه جميل من متى بين الاهل هالسوالف

بدر يبتسم / وش ها لكلام يا هند انتي تعرفين مكانك عندي والكلمه الي قلتها بقولها لولدي لو سوى الي سويتيه وانا ابوك اتركي الحساسيه الزياده وقولي طلبك


هند / خالي خالتي فرحانه بخروجك من السجن وتبي تسوي لك عزيمه ياليت يا خالي ما تردها لانها تنتظر هذا اليوم

بدر يطالع في نوره الي هدت / ماعاش من يرد ام خالد

هند / هذا الطلب لخالتي وانا عندي طلب مابيك تردني

بدر بحب / تم ما عاش من يردك

هند / خالي حجزت لك ولزوجتك ولخالتي نوره تحجون هالسنه وكل شي مجهزته هناك

نوره فرحانه وممتنه لهند كان خاطرها بالحج لكن الكل تعذر باشغاله

بدر / انا مجنون ارفض الحج والتقرب لله الي لولاه كان الحين من الميتين

نوره طالعت بهند وسحبتها من عند بدر وضمتها

نوره / يا بعد قلبي يا هنوده كانك تدري اني متشوقه على الحج

هند / ترى مابقى الا اقل من شهر يدوبكم تتجهزون

بدر / جاهزين وش يبي لنا

هند التفتت لخالتها وهي تضحك

هند / خالتي ما تلاحظين انا نسينا ماضيفنا خالي

نوره / من فرحتي نسيت كل الي حولي

محمد / وانا اشهد لي ساعه ما حد عبرني

هند / وحنا نقدر وركضت وضمته

محمد / تسلمين يا بعد قلب اخوك الا الملسونه متى تجي فاقدينها صار البيت بارد

هند / خالد راح يجيبها ان شاء الله بكره الظهر او العصر

راحت هند للمطبخ وطلبت من الطباخه تسوي عشا معتبر لخالها وجابت معها القهوره والشاهي والحلويات

ودخلت الصاله وعلى طول ركض محمد يصبهم

هند / خالتي خالي وينه من اليوم ماشفته

نوره / عند ابو بسام يقول بينهم شغل

هند التفتت لبدر / خالي شركتك تنتظرك يكفيك اجازه

بدر / ههههههههه يحبك لشغل ياهند


دخل عليهم عبد الرحمن سلم على بدر بحراره وسوالف وبعدها تعشو بدر راح لبيته وبعدها الكل دخل غرفته ونام






عند فيصل

منسدح على سريره وهو يفكر بغاده الي دمرته سمع صوت جواله رفعه شاف رقم المتصل وعلى طول عدل جلسته

فيصل بحماس / بشر اكيد عندك خبر ولا كان ما تصلت علي

/ ايه كل الاخبار الزينه رجعتها الساعه 3 الظهر بطيارة هند الخاصه جايه من بريطانيا

فيصل في نفسه / حتى في هذي كذبتي

فيصل / مشكور اخدمك بالافراح

/ تسلم يله فمان الله

سكر فيصل جواله وقلبه يرقص فرح اخيرا جيتي خفت تهاجرين وتبتعدين عني للابد

حتى لو طلقتيني بتظلين حبيبتي ومعذبتني الي بعمر قلبي مادق الا لها ومستحيل يدق لغيرها
وش سويتي فيني ياغاده كنت الوم جاسم والحين صرت الملام حالتي صارت اردى من حالته
لازم انام بروح بكره للمطار من بدري ياكثر شوقي لها









اليوم الثاني
في بيت عبدالرحمن


صحت هند كا لعاده توضت وصلت وخذت شور ولبست وطلعت في الصاله مالقت احد دخلت اخذت كاس كبتشينو وطلعت لصاله شربته وبعدها طلعت لشركه

وصلت لشركه جلست على مكتبها تخلص اوراق مهمه بين ايدينها على الساعه تسع طلبت من السكرتيره تجيب لها قهوه تركيه لانها تبي تركز بالصفقات الي قدامها وتبي تدرس العروض المطروحه

على الساعه 11 خلصت شغلها وتسندت على الكرسي تريح

فجئة فتح عليها الباب دخل عليها طفل عمره ست سنوات ملامحه جميله وبريئه وبيده باقه كبيره من الورد
هند تموت بالاطفال تنسى نفسها معهم وترجع كانها طفله

قامت من على مكتبها وركضت له وخذت الورد منه وحطتها على مكتبها سحبته معها وجلست على الكنبه الجانبيه وجلسته جنبها وهي ماسكه يده وتكلمه

هند / بابا انت وش اسمك

الطفل / ياسر

هند بحنان / الله حلووانت حبيبي شكلك بعد حلو

الطفل بابتسامه خجوله / ..........

هند / من جابك هنا

الطفل / بابا

هند / وينه ابوك

الطفل / برا

هند استحت من نفسها كيف تخلي ضيفها برا

كلمت السكرتيره طلبت منها تخلي ابو الطفل يدخل بعد 5 دقايق بعد ماتلبس عباتها

دخل عليها سعد وشاف ولده جالس جنب هند ويده بين ايدينها

سعد بابتسامه / هذا ولدي ياسر الي ربي انعم عليه بالعافيه

هند غصب عنها ضمتها رحمته لانه صغير عن المعاناه والمرض وشكله الملائكي البري

هند / الحمدلله على سلامته

سعد / الله يسلمك وهو اصر يزورك ويشكرك اصر علي انه يشتري لك ورد

التفتت هند لياسر ومسكت وجهه با يدينها وتكلمه

هند / تصدق يسوري احلى باقه جتني بحياتي

ابتسم ياسر وفرحان ان هند امدحت باقته

ياسر / ..........

هند بحنان / لازم نضيفك يسوري انت ضيفي قولي وش تبي اطلب لك

ابتسم ياسر وهو مستحي من هند لانه ماتعود عليها

هند / خلاص بطلب لك عصير وكيكه

طول المحادثه وسعد مستمع واعجابه لهند يكبر شلون حنونه وطيبه لكن الي ما يعرفها يقول اقسى من قلبها مافيه

هو تعامله معها من سنين منحصر على الشغل اول مره يتعداه ويصل لبيته وبقلبه يدعي ربي لها انه يرزقها بزوج الي يسعدها ويعوضها عن تضحياتها

طلبت هند عصير وكيك لياسر شرب العصير والكيك

التفتت هند لسعد / ممكن اروح مع يسوري مشوار

سعد / خلاص انا بروح لمكتبي اذا خلصتي مشوارك معه خليه يجيني علشان نرجع للبيت

طلعت هند وبيدها ياسر راحت معه السواق شرت له هدايا ولاخوانه وشرت هديه ثمينه لامه
وعلى الساعه وحده رجعت بعد ما مرت مطعم وتغدو وبعدها رجعو لشركه وياسر فرحان ومبسوط







عند فيصل

من صحى من النوم وهو على اعصابه كل دقيقه وعيونه بالساعه مافطر ولا اكل شي على كاسة عصير برتقال

فيصل / اوف وش في الوقت ياله يمشي متى تجي الساعه ثنتين واشوفها وابرد قلبي حتى لو اعشقك مستحيل اسكت على لاهانه

انتظر لي جت الساعه ثنتين لبس وطلع طيران على المطار خاف يتاخر ولا سوى الي في باله

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam



عدد المساهمات : 2330
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 16:04

في المطار


نزلت غاده من الطياره وهيفرحانه انه رجعت لهلها وكانت ماسكه يد اخوها بدلع

وصلت لصالة المطار وهيماسكه يد خالد

فيصل شاف غاده من بعيد عرفها بخالد اخوها لانها متمسكه فيهوحاول يقرب منهم من غير لايشوفونه

قرب اكثر وصار يسمع اصواتهم وهو مشتاقلكل شي فيها






قرب اكثر وصار يسمع اصواتهم وهو مشتاق لكل شي فيها

غاده / خلود حبيبي ابي اشتري هديه لماماتي

فيصل خلاص داخ وقلبه زادت دقاته وهو يسمع صوتها الي عذبه

خالد بعصبيه / انا تعبان ما صدقت اوصل ابي ارتاح بتمشوريني اسف خليها بعدين

غاده بستعطاف / خلووووووود

خالد بعصبية / ليه ما شريتي الهديه من هناك

غاده / فهودي كله يقول بكره بكره وجيت وللحين ماجت بكرته

فيصل يبتسم من كلامها نفسه يركض لها ويضمها لصدره المشتاق عسى تخف دقاته

غاده / طيب بحوس بمحلات المطار لعل وعسى القى شي يصلح

خالد بتعب / روحي لحالك احلمي اروح معك

فرح فيصل ان جته الفرصه واسرع من الي كان يتوقعها

تركت غاده خالد وصارت تمشي بالمطار وبعدت كثير عن خالد وفيصل يراقبها من بعيد ينتظر الوقت المناسب

دحلت محل ساعات واعجبها ساعه شرتها لهند باقي بتشتري لنوره وعدنان موصيه بشغلات يمكن تلاقيهم

دخلت محل شنط اعجبتها شنطة شرتها لخالتها نوره وفيصل يراقب تحركاتها من بعيد خايف تكشفه

وصلت لمكان فيه كراسي للانتظار خالي من الناس جلست ترتاح لانها لابسه كعب اتعبها بالمشي

فرح فيصل يوم شافها جالسه لحالها كانت تحوس با لاكياس على طول قرب منها

كانت مشغوله مانتبهت له جلس على رجوله قدامها وحط يده غلى ركبتها فزت من الخوف وهي تشوف

اليدين الرجاليه على ركبتها رفعت راسها وكانت صدمتها ا ن الي قدامها فيصل

حاولت تكون قويه ما تبيه يستغل خوفها

غاده بعصبية / شيل يدك جعلها الكسر

فيصل بسخريه / نسيتي اني زوجك وكنتي بين ايديني قبل ما تغدرين فيني

غاده بستحقار / وانت الصادق خليعي

فيصل شد قبضته على ركبتها بقوه

غاده بالم / أي اوجعتني

فيصل بوجع / موكثر وجعي مبسوطه بالي سويتيه فيني

غاده بعصبية / ارفع ايدك الي تسويه مايجوز

فيصل بحزن / ليش يا غاده ليش سويتي فيني كذا

غاده بعصبيه / لا تتمسكن قدامي انت الي خليتني اسوي كذا خطبتك لي بطريقتك اهانه لي ولخالي ولاهلي

قاطعها فيصل / انا خطبتك بطريقه هذي لاني ابيك ما بيك لغيري وعارف ومتاكد لو جيت بطريقه الي تبينها بانذل وانهان وبترفضيني

غاده بقوه / ليه تبي تتزوجني ولا اجاوبك علشان تادبني وتنتقم فيني لماماتي انت بتقهرها فيني وبتاخذ حق اخوك مني انا

انصدم شلون كانت كاشفته كان هذا بالبدايه لكن قبل كل شي يحبها ويعشقها

صرخت بوجهه / انا ماني لعبة لانتقامك انا عمري بحياتي ما ضريت احد وسال عني الجوهره اختك كنت بحالي لين طلعت بحياتي تبي ادمرني واجلس اصفق لك

فيصل منصدم من صراخها الي اول مره يشوفها بالشكل هذا المنفعل / ..........

غاده بحزن / عمري ما تكبرت على احد كل زميلاتي اقل مني بكثير عمري ما شفت نفسي باموالي الكل يحسبني بالجامعه فقيره مثلهم عمري ما كشخت بالغالي في الجامعه ابيهم مايحسون انهم اقل مني واكسرهم

غاده بوجع لاحظه فيصل / بعد عني يا فيصل اتركني لماماتي الي انحرمت من كل شي علشاني ماماتي طيبه والله طيبه كافيها جروح

كملت بقسوه / فيصل بعد عني ما بيك ما دانيك ماحبك اتمنى شوفت الموت ولا اشوفك تزوج وانا مستعده اتكفل بزواجك والعروس انا الي اختارها لك

قامت غاده من على الكرسي وقفت بتمشي سحبها فيصل ورجعها للكرسي وثبتها بيده وكمل كلامه

فيصل بصراخ / قولي لي الي بين ضلوعك شنو حجر ما تحسين بحبي لك وعيونك ما شافت شوقي ولهفتي لك يوم دخلتنا هههههههه دخلتنا الي حرمتيني من الاستمتاع فيك واحساسي باني معرس


بصراخ تدرين صباحيتي وين قضيتها ههههههههههههههههه بالمستشفى اصابني انهيار عصبي بسبتك
حطي عينك بعيني شوفي عيوني تفضح حبي لك حطي يدك على قلبي تسمعين دقاته

غاده / .........

بحركه جريئه منه كشف نقابها وهو متلهف ومتشوق لشوفت وجهها

صرخت غاده صرخه مفزوعه وفيصل التهم وجهها بنظراته المتعطشه نظرات العاشق الولهان المتيم مسك وجهها بين ايدينه صار يتحسس وجها بيده لمسته لوجهها اشعلت نيرانه وهي تحاول تتخلص منه لكنه اقوى منها


غاده بصراخ \ يا نذل لو فيك ذرة شهامه ما سويت الي سويته لكن النذل يبقى طول عمره نذل ياله فارق عني بقوم لخالد ينتظرني لو شافك ذبحك

فيصل بقوة / فيه شيئ نفسي اسويه فيك علشان تبرد النار الي بقلبي وعتبريه اخر ذكرى من فيصل

فيصل بكل قوته وبكل قهره الي ذاقه منها عطاها كف

من قوته طاحت على الارض شهقت غاده من قو الصدمه وبققت عيونها متفاجئة من الي صار عمر ماحد تجرء ومد يده عليها وهي دلوعت اهلها

جلست عشر دقائق وهي في حالة الا وعي ونظراتها مركز على فيصل كبريائها منعها تبكي وتبين ضعفها لرفعت يدها وحطتها على خدها الي تورمت وازرقت من ضربته

فيصل بعد الضربه عيونه ما نزلت عنها يراقب انفعالاتها ويده توجعه من قو الضربه شلون خدها الناعم

غاده تفرك خدها بيدها تحاول تخفف الوجع

غاده بصراخ / يله تقلع فارق رجولتك عند الحريم انت اجبن من انك تواجه خالد اخوي


فيصل عرضها ظهرها ومشى ولا عبرها على انه من داخله الم ووجع بسبب الكف الي كانه صايبه هو


غاده تنتفض من العصبيه وبصراخ / والله راح تذكر ذا الكف وتندم وتتمنى ان يدك انكسرت ولا مديتها اوعدك قريب وانت تعرفني افعالي تسبق اقولي والكف بيجيك كفوف


بعد ماسمع كلامه طلع من المكان الي كانت فيه وطلع برا المطار وركب سيارته وطلع لبيت امه


غاده وقفت وعدلت ملابسها وجمعت اكياسها ورجعت لاخوها خالد

خالد بعصبيه / ليه طولتي

حذفت نفسها في حضن اخوها خالد وصارت تبكي وتشاهق

خالد خاف عليها / وش فيك غدويه صاير شي

رفعت نقابها ونفجع خالد من الي يشوفه وواضح طبعة الاصابع

خالد بصراخ / من الي ماد يده عليك

غاده وهي تبكي / فيصل

خالد بعصبية / النذل وصلت معه يضربك والله لاردها له وخليه يحرم يمد يده ماعاش من يمده على خوات خالد


طلعو من المطار للبيت اول مادخلت غاده سلمت عليهم بسرعه وهي لابسه نقابها وبعد ما سلمت دخلت غرفتها بدون ولا كلمه لاحظت هند ان غاده فيها شي مو طبيعي

لحقتها للغرفه شافتها منزله راسها تبكي خافت وعلى طول ركضت لها رفعت هند وجه غاده وانصدمت من طبعة الكف على وجهها

هند بعصبيه / خالد الي ضاربك

غاده هزت راسها بلا

هند بنفس العصبيه / اجل منو الي مد يده

غاده / فيصل

هند \ كيف قابلك

غاده / قالت كل الي صار

هند بعصبية / طيب يا فيصل جنيت على نفسك انتي ارتاحي وحطي كمدات على خدتك وهو شغله عندي

طلعت هند من عند غاده وهي تغلي قهر شلون تجرء ومد يده على بنتها هذي اهانه لهند

هند في نفسها / رسالتك وصلت وبتستلم رسالتي قريب







عند فيصل


في سيارته يطالع بيده الي تحسست وجه غاده قربها من فمه وباسها بقوه كره نفسه شلون عطاها كف هي خلته يفقد اعصابه ويضربها

فيصل في نفسه / اخيرا شفتك يانظر عيني اه ليه تكرهيني وانا احبك تفضلين الموت علي وانا اعشق تراب رجولك ليه يا غاده والله لو تلفين الكون مراح تلقين قلب يحبك كثري

وين يا فيصل بتبرد قلبك فيها شوفتها اشعلت نيرانك اكثر ليه انسحبت ما قابلت خالد الحين اثبتت شكوكها اني خايف من المواجهه ما تدري اني متوجع من الكف الي عطيتها ولا ابي اضعف قدامها

وصل للبيت لقى امه وجاسم جالسين بالصاله بدون كلام يتغدون

فيصل / السلام

ام جاسم طالعته بنظرات كلها عتاب والم على حال عياله / وعليكم السلام

اشر له جاسم انه يحب راسه ويعتذر منها

قرب منها فيصل وباسها على راسه

فيصل / يمه دخيلك كل شي ولا زعلك علي

ام جاسم / ...........

فيصل / يمه تكفين لا تزودينها علي

ام جاسم / تستاهل ماجاك واكثر منه

فيصل / يمه احنا ما اجرمنا

ام جاسم بعصبيه / ماقول الا عز الله ماعرفت اربي مدامك مبسوط بسواتك الي تسود الوجه بصرخه فيصل روح لغرفتك والمكان الي اجي فيه اياني وياك اشوفك فيه لا تخلوني اهج لديره وافتك منكم بدال ما يصيرن ثنتين رمينهم عيالهم يصرن ثلاثه انتم نسخه من عمكم وخالتكم

فيصل وجاسم / اوجعهم قلبهم على كلام امهم

شوي الا هنديانا داخله واضح انها معصبه

هنديانا قربت لفيصل وبكل قوتها ضربته كف اقوى من كفه لغاده

هنديانا / هذي رساله من هند تقول هذا جوابها بالي سويته بغاده

التفتت على ام جاسم / هند تقول لك علشان خاطرك ومعزتك عندها هذا ردها على واحد تعدا على اختها بمكان عام وضربها كف وكشف وجهها وهي محرمه عليه

وتقول لك ربي عيالك خليهم يعرفون ان لبنات عمهم حرمه وان الي يرشهن بالماء بترشه هند بالنار والمره هذي مراعيه خاطرك وقدرك عندها المره الثانيه يمكن تفقد اعصابها وتسوي شي يضرهم

وطلعت هنديانا مثل ما دخلت وفيصل مرمي على الارض يتوجع من قو الكف

قامت ام جاسم وطلعت لغرفتها ساعه الا نازله بشناطها

على طول تراكضو لها وهي مطنشتهم طلعت برا البيت ركبت مع سواقها راحت عند بنتها الجوهره



في بيت ام جاسم

بعد ماطلعت ام جاسم من بيتها التفت جاسم ونظراته كلها غضب من فيصل الي يتوجع من الم الكف الي من قوته حس بالم شديد باذنه ووجهه متورم

جاسم بصراخ / الي قالته صدق

فيصل بوجع / ايه

جاسم بعصبيه / اعجبك الي صار لك قدام امي لو صار لمي شي بتنبسط

فيصل / ...........

جاسم بوجع / انت تعرف مستحيل ان هند تسكت على الي سويته ما فكرت والمصيبه انك مجرب زعلها

فيصل / هي استفزتني وغصب عني ضربتها

جاسم بجديه / حنا وش قلنا لها بمكتبها ما قلنا نسينا ان لنا بنات عم

فيصل بحزن وقهر / اذا قدرت تنسى هند انا ما اقدر قلبي الي وداني لها المطار كنت ابي اشوفها اعاتبها املي عيوني من شوفتها لكنها جرحتني وطعنتي ومسحت بكرامتي الارض من غير شعور مني ضربتها

والله يا جاسم ندمان اني ضربتها اوجعني قلبي عليها وهي طايحه بالارض تكابر مانزلت دمعه من عيونها

جاسم بوجع اكبر من وجع فيصل / طيب والحل ندفن نفسنا في ذكراهن وهن مادرن عنا
شوفني اعالج قلوب الناس وقلبي ماني قادر علاجه

فيصل / ااااااااااااااااه يا جاسم نفس غرورها وقوتها الي ذبحت قلب اخوك

رحت لها المطار بروي شوقي لكن زاد بعد المطار ماضنتي ان فيه امل نجتمع كلن بيروح لطريقه

انا قررت اشغل نفسي بشركتنا بذبح نفسي بالشغل لين انسى وانت اشغل نفسك بالمستشفى لين تنسى لكن ما ضنتي الي يعشق يقدر ينسى

جاسم / وامك شلون بنراضيها

فيصل بحزن / خلنا ندري وين راحت

جاسم / اكيد عند الجوهره

فيصل \ خلنا نكلم نواف ونساله




يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam



عدد المساهمات : 2330
نقاط : 81309
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 16:05

عند الجوهره

اول ما نزلت عند الجوهره طقت الباب الجوهره ركضت تفتح الباب لان امها كلمتها وقلت انها جايتها بطريق رحبت فيها وضمتها ودخلتها داخل البيت خافت الجوهره على امها لما شافت شكلها تعبان على طول مسكتها بيدها ودخلتها بالصاله

الجوهره / يمه ليش جايبه شناطك معك

ام جاسم بوجع / نواف وينه ابيه يوديني الديره

الجوهره / شنوو

ام جاسم / مالي خلق لسوالفك بتقولين له ولا رحت مع السواق

الجوهره / لا تروحين مع السواق نواف بيوصلك

دخلت الجوهره عند نواف الي كان جالس قالت له الي صار خاف لبس وطلع من غرفته اول ماشافته

طلبت منه باصرار يوديها الديره وهو طاعها ولا سالها عن السبب ما يبي يحرجها
لبست الجوهره عباتها وركبت معهم السياره وبعد اربع ساعات وصلوا لديره قرر نواف ينام الليله وبكره يرجع لرياض

ام نواف ما قالت لاحد السبب ماتبي تجيب الكلام على عيالها قالت انها جايه زياره لان يضيق صدرها بالبيت لان عيالها منشغلين مع زوجاتهم


في بيت ام جاسم

كلم جاسم نواف وساله وقاله انهم بطريهم لديره وانه بيجي بكره اتصلو على امهم الي مطنشتهم ما تبي تسمع صوتهم لانها متضايقه من تصرفاتهم يمكن اذا شافوها زعلانه يرجعون لها عيالها الي ربتهم





بعد سنه من الاحداث


عبدالرحمن ونوره على ماهم عليه الا ان نوره حجت مع اخوها بدر واهله

هند فتحت شركتها بدبي وسافرت تشرف على شركتها قررت انها تديرها بنفسها لكن خالها رفض انها تستقر بعيد عنهم وستجابت لكلامه

خالد تزوج غاده وعايشن بحب وعشقهم مستمر من الصغر سكنو قصر هند الي اهدته لخالد بيوم زواجه تفاجئ بمفاجئتها ورفض تنازلها عن القصر له وقالت اذا القصر ماخذته راح يبقى طول عمره مهجور فقبل هديتها

محمد اثبت شهرته كمحامي واثبت وجوده وكون له سمعه بين الناس برغم من صغر سنه

فهد للحين با بريطانيا باقي له سنتين ويخلص دراسته

غاده سنه ثالثه جامعه نست كل الي صار من فيصل واستمرت بحياتها طبيعيه بنت دلوعه كل اخوانها يحبونه تتمشكل مع اخوانها وخاصه عدنان

ام جاسم رفضت ترجع للبيت مع عيالها حاولو فيها لكن رفضت تسامحو منها وسامحتهم بعد ماحلفو لها انهم الي سوه عن حسن نيه لكن تصرفهم غلط

فيصل انشغل بشركة ابوه وكون لها اسمها بالسوق وصارت تنافس شركات هند وبيثبت لغاده انه الاحسن بيفهمها انه ماهتم بغيابها و بعدها زاده نجاح بعكس الواقع كان كل تفكيره فيها يتابع اخبارها من بعيد اما من اخته الجوهره او بطريقته و احيان يجي الجوهره بالجامعه ياخذها يبي يلمح غاده من بعيد وكان يراقبها لين تركب سيارتهم


جاسم كل ما جاء بينسى هند لقى نفسه يفكر فيها كل ماحاول يكرهها لقى نفسه يحبها ويعشقها اكثر
اشتهر واصبح افضل دكتور لجراحة القلب وكون شهره كبيره وصار كثير يجونه من بعيد يطلبونه يعالجهم

سلسال هند ونيسه ذبحه الشوق وهد حاله صارت تزوره باحلامه

الجوهره / حامل بشهرها السابع وصارت تعشق نواف بمعاملته الطيبه وسكنت في الفله الي بناها له ابوه ملاصقه لقصره وصارت بنت ثانيه لهم واخت لنجلاء كل البيت يحبونها وفرحو انها حامل وينتظرون ولادتها

هنديانا للحين في ذمة جاسم الي ما قرب منها وهو ناذر جسمه لهند ساكنه عند هند على طلبها وبين فترات تروح لجاسم علشان تنكد عليه وترجع لقصر خال هند


ابو نواف وام نواف لا جيد بحياتهم

نواف فرحان كثير بحمل الجوهره ويستنى بفارغ الصبر ولي العهد تعلقه بالجوهر وحبه وعشقه كل يوم يكبر

ام بسام وابو بسام لاجديد بحياتهم

غاده متزوجه من اربع شهور تزوجت خالد بعد ما خلصت دراستها بامتياز وفاجئتها هند بحفلة كبيره بمناسبة تخرجها

بسام عايش حياته بسعاده مع نجلاء وعياله الي صار عمرهم سنه

نجلاء عايشه حياتها بحب لزوجها وعيالها

راشد وموضي للحين يفكرون بخطه ياذون فيها هند لكن خوفهم منها يمنعهم


زياد نفس حال جاسم بتفكيره وشوقه لهند وخوفه عليها حاط يده على قلبه خايف يجيه قرار انه يقضي على هند




عند هند

كان عندها موعد في على الساعه ثمان الاجتماع لشركه نسائي معروفه والاجتماع بمطعم نسائي طلعت

من بيت خالها الساعه سبع المغرب خذت معها شنطت اوراقها ركبت السياره مع عمران كان الطريق بعيد

عن المطعم كان فيه سياره تلحق سيارتهم لاحظ عمران ان السياره تلحقهم

عمران / انسه هند فيه سياره وراء تلحقنا

هند التفتت لقت السياره مقربه منهم

هند بصراخ / ضيعهم يا عمران

اسرع عمران وصار يدخل بالحواري والسياره وراهم طلعو لشارع فرعي مظلم واحد من الي في السياره الي خلفهم صوب كفر السياره وضطرت السياره توقف

نزل واحد من السياره وقرب من باب هند وفتحه وسحب هند حاولت تفلت منه لكنها ما قدرت

هند بعصبية / وخر عني يا نذل من انتم ليش تلاحقونا

الرجال / صوب المسدس عليها وقال احنا من شركه ...... وهذي رساله من صاحب الشركه اطلق رصاصه على هند الي طاحت غرقانه بدمها اول ما صوبها خاف الناس يتجمعون عليه بعد ما يسمعون صوت الرمي خاف وركب سيارتهم وانحاش

نزل عمران وهو يبكي منهار من الي صار قدامه كان يعتبر هند بنته وهي لها فضل عليه شالها وركبها السياره وهي فاقده الوعي وتنزف

ساق بسرعه جنونيه وصل لاقرب مستشفى شالها بين ايدينه دخلها غرفة الطوارئ

صار استنفار بالمستشفى وعلى طول انقلوها لغرفة العمليات


جاسم كان بمكتبه بالمستشفى جته الممرضه

الممرضه / دكتور نواف يبيك بغرفة العمليات في حاله طارئه

جاسم / طيب شنهي الحاله

الممرضه / بنت مصابه برصاصه بالقلب وحالتها خاطره يمكن تفقد حياتها

لبس جاسم لبس العمليات ودخل غرفة العمليات كان نواف قدامه

عقم ايدينه وقرب من سريرها بيبدا بالعمليه حس بنغزات قويه بقلبه وضاق نفسه

شاف فاتنته شاف من سلبت عقله شاف حبيبته الي عشقها حتى الجنون قرب منها يتاكد وانفجع انها حبيبته بين الحياة والموت دارت فيه الارض وضاق نفسه وسودت الدنيا بعينه وطاح بكل قوته غايب عن الوعي


نواف بدا بالعمليه وهو منصدم من حالة جاسم ماهي اول عمليه خطيره يسويها


الممرضات خذوه لغرفة الطوارى وهو فاقد وعيه



عند عمران


عمران فاق من صدمته وتذكر انه ما كلم اهل هند اخذ جواله واتصل على خالد



عند خالد

خالد في بيته منسدح حاط راسه على فخذ غاده ويسولف معها ويضحك

خالد بحب/ للحين ماني مصدق اني تزوجتك كاني بحلم

غاده تبتسم بخجل / ولا انا

خالد بحب / الي ابيك تتاكدين منه انك الحب الوحيد بحياتي حب الطفوله والمراهقه والشباب


غاده بحيا / حتى انت

سحب يدها وباسه / الله يقدرني واسعدك الي ابيه منك تراعين ظروفي بالشغل ياخذ وقتي ولا ابيك تغارين من هند وحبي لها

غاده / ويقدرني اسعدك ههههههه وانت بعد لا تغار من حبي لهند

قطع عليهم صوت الجوال ارفعه شاف رقم عمران استغرب

خالد / الو عمران

عمران يبكي ويشاهق وياله يتكلم

خالد بخوف / عمران وش صاير

عمران / عمتي هند بالمستشفى فيه نفر يرمي رصاص عليها


وقف مرعوب وينتفض بقوه لاحظت غاده وحضنته من وراء تهديه

خالد بعصبيه / وش قاعد تقول وانت وينك فيه

عمران / انا في مستشفى عمة في عمليات

خالد بصراخ / أي مستشفى

عمران وهو يشاهق من البكي / مستشفى ال......

سكر الخط التفت لغاده / هند بالمستشفى مصابه برصاص وانا طالع

غاده وهي تبكي / بروح معك هذي اختي ياخالد

خالد بعصبية / بروح ماني فاضي انتظرك

طلع من غير لا ينتظر ردها ركض وركب سيارته وساق بسرعه جنونيه لين وصل المستشفى


خالد يركض بين الاسياب كالمجنون وهو يصارخ بهستيرياء والكل خايف من شكله المنهار واحد من الموجودين بالمكان حاول يخفف عليه لكن ما في امل



عند عمران

سكر عمران من خالد واتصل على عبد الرحمن الي اول ماعرف اغمي عليه وركضت له نوره ومحمد خاف لما شافه مغمي بوسطهم اخذ الجوال لقاه عمران وقاله الي صار على طول اخذ ابوه وراحت معهم نوره وطيران على المستشفى


دخل ابوه غرفة الطوارئ وعلى طول راح لغرفة العمليات شاف خالد قدامه منهار على طول قرب منه وضمه وخالد يبكي بوجع بحضن اخوه

محمد يحاول يصير قوي / هدي حالك يا خوي الله يطمنا عليها

كلهم عند غرفة العمليات خالد ونوره منهارين يبكون ومحمد يهدي فيهم وهو من داخله منهار

خالد ببكاء / يارب خذ روحي ولا تاخذ هند يارب خذ روحي ولا تاخذ هند وصار يشاهق من البكاء

ونوره انهارت وهي تشوف ولدها المنهار وزوجها المغمي عليه وهند الي بين الحياه والموت

بين كل فتره تطل على غرفة زوجها تطمن عليه وتروح لغرفة العمليات


في بيت خالد

غاده منهاره كلمت بيت اهلها رد عليها ابوها سمعها تبكي خاف على بنته

ابو بسام بخوف / وش فيك غاده ليه تبكين خالد مسوي لك شي

غاده تشاهق / لا هند بالمستشفى بين الحياه والموت وقلت بروح طنشني وطلع

بسام بخوف ويفكر بحال عبد الرحمن يعرف قدرها عنده

ابو بسام / أي مستشفى

غاده \ مدري ماقالي

ابو بسام بحب \ طيب هدي نفسك وصيري قويه خالد يحتاجك هذا وقت الزوجه توقف مع زوجها



في بيت ابو بسام


بعد ما سكر من غاده وهو حالته حاله قلقان على هند الي يعتبرها بنته وهي بغلات غاده صاير واقف بالصاله يفرك يدينه بقلق خايف على صديق روحه شافته ام بسام وتاكدت ان زوجها فيه شي قوي

ام بسام بقلق / يا لغالي وش فيك متوتر

ابو بسام / مصيبه

ام بسام بخوف / وش مصيبته الله يستر

ابو بسام / قال لها الي صار لهند

ام بسام ببكاء / يويل قلبي من الي يكرهها وسوى فيها الشي يقلبي عليك يا نوره لازم اكلمها اتطمن عليها




يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam



عدد المساهمات : 2330
نقاط : 81309
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية غرام و انتقام كاملة   12/2/2012, 16:07

تحميل رواية غرام و انتقام كاملة
تحميل رواية غرام و انتقام كاملة
تحميل رواية غرام و انتقام كاملة
تحميل رواية غرام و انتقام كاملة


ضع ردا لمشاهدة رابط التحميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية غرام و انتقام كاملة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تحميل كتاب :: المكتبة :: كتب روايات و قصص-
انتقل الى: