تحميل كتاب
اهلا بك في مكتبتي
لا تتردد بالتسجيل معنا



 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 قصة حجر جهنم , حجر جهنم بهاء عبد المجيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 342820
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: قصة حجر جهنم , حجر جهنم بهاء عبد المجيد   24/2/2012, 13:33

قصة حجر جهنم , حجر جهنم بهاء عبد المجيد
قصة حجر جهنم , حجر جهنم بهاء عبد المجيد
قصة حجر جهنم , حجر جهنم بهاء عبد المجيد

أمى كبرت كثيرًا هذه الأيام، كل يوم تكبر ألف سنة حتى صارت عجوزًا مثل الحياة، شعرها الأسود الفاحم بلون النفوس الظالمة داب فيه الشيب واختلط الأبيض بالأسود كامتزاج الليل بالنهار. أصابها الأرق وباتت ليلها ونهارها تصلى كثيرًا وتطلب الاستغفار لذنوبها ولذنوبى ولخطيئة الوجود. دائمًا تفترش أرضية الحجرة، تترك الفراش الصغير وتتمدد على الأرض. عندما أراها هكذا لا اقترب من الحجرة، فقط اتابع عمليتى الشهيق والزفير حتى الصباح وأنظر لشعاع الشمس الذى يأتى من وراء جبل المقطم الراقد على مرمى بصرى وفى الليل انظر إلى بعض النجيمات الهاربة من مدارها بإغواء بعض أبناء الجن الماردة. أختى ترقد وحيدة بعدما طلقها زوجها، ألمح ساقيها البضتين إلا من بعض الدوالى من أثر الوقوف فى مطبخ الزوجية لمدة ثلاثة عشر عامًا وسوء استخدام زوجها القاسى لها لنفس المدة.

أبى ينام كثيرًا أيضًا هذه الأيام كأنه باسط كفيه بالوصيد وصوت حشرجة صدره كأنها آتية من حركة صدام المجرات بعضها ببعض. كان يجزل على أمى العطاء، حتى لا تفقد أعصابها، أبى وأمى منذ زمن بعيد كدت أنساه لم أرها فى وضع عشق مثلما أرى القطط تفعل على درجات السلم للمبنى الذى أقطن فيه، فقط يحكى كثيرًا هذه الأيام عن المرأة المغربية السمراء التى قابلها صدفة أمام فندق "شبرد" حيث كان النيل خلفهما وهذا متوقع والهواء يتحرس بأشرعة المراكب بجرأة يدعى أنها كانت ساخنة وهذه فكرته عن المرأة السمراء الداكنة أنها تستطيع أن تفجر مكامن اللذة والاشتهاء عند الرجل، ويستطرد قائلًا المرأة هى التى تصنع الحب، والرجل الفحل هو نتاج امرأة شبقة، ويعترف أنه تحت الأشجار التى تشرب من مياه النيل أمام السفارة الإنجليزية أسلمت له نهديها وشفتيها الغليظتين المكتظتين ثم شهقت بعدما أحست بحاله وقالت أنت أقوى رجل عاشرته، لا أستطيع أن أفارقك يجب أن تأتى معى إلى الرباط.

فتح أبى أزرار قميصه واراها الشعيرات السبع التى تنتشر بشكل منتظم حول حلمة صدره ولكنها طمعت فى المزيد من الشعيرات فى منطقة يكون فيها الشعر أكثر كثافة وصلابة وإغواء.

يتذكر أبى هذه الحادثة ويكررها كثيرًا وتستمع دائمًا أمى لها ولا تعُلٌق، ولكنها بعدها تتشاجر مع أختى تتهمها بالكسل والخنوع وتقول الرجل لا يهرب إلى امرأة أخرى إلا إذا كانت زوجته غير نظيفة أو ضعيفة الشخصية وترد أختى وتقول: "لا تضغطى على الدمل حرام عليكي. لقد راح زوجى وحاولى أن تنسيه. لا تتعجلى بزواجى. انظرى إلى حالى لا يوجد فرق كبير بينى وبينك. إننى أصبحت عجوزًا أنا لا أزال شابة خمسة وثلاثون عامًا مطلقة ولى ثلاثة أولاد.

أختى جسدها جميل وعيونها أيضًا ولم تمارس الجنس منذ أن طلقت منذ عامين تقريبًا وتأتيها الدورة الشهرية بانتظام وتقلق أمى لو تأخر مجيئها وتشترى لها حفاضات الأمان، وتتابع كمية "دم الحيض" بالتلصص على سلة القمامة بالحمام.

برر أبى عدم ذهابه مع المرأة الرباطية السمراء، أنه كان متزوجًا وأن لديه أبناء وأننى نظرت إلى عيونه وبكيت ،وأننى عندما داعبت الشعيرات السبع قرر أن يبقى معى إلى الأبد، ولكنه أكد لى أنه عندما استمع إلى خطاب عبد الناصر عن اليهود واليهودية وعن أفعالهم بات متأكدًا أن هذه المرأة المغربية من اليهود لأنها لها فعل السحر والدهاء فعزم على مقاطعتها.

أخى الذى يعاشر نساء الكون فى يوم واحد يضحك عندما يستمع إليه، ويقول "الأفيون .. الأفيون حاول أن تنسى الأفيون.... الآن هناك فياجرا القرص بأربعين جنيهًا.قال أبى أنه لا يعرف الفياجرا هذه وإنه أنجب سبعة أبناء بفضل حجر جهنم الذى يدهن به حاله بقليل من الماء فيصبح أقوى عاشق مع قليل من شراب عسل النحل وجوزة الطيب وقبلها يكون العشاء سمكًا أو حمامًا. فقال له أخى هذا كان زمن فى عصر الطبيعة والنقاء أما نحن الآن فنعيش التلوث والوهن والإخصاء ثم أخذ أخى يشرح لهم مميزات هذا العقار وفوائده وأنه إكسير الحياة وأنه يعيد الحب المفتقد إلى الأزواج والمحبطين والباحثين عن الخلاص عن طريق الجنس الوهمى والمتحقق وإن له لحلاوة وأن عليه لطلاوة، وأنه..

سارت الحياة العادية.
لأول مرة أرى أبى يرقد بجوار أمى وقد تحولت أمى إلى أميرة أساطير وأبى أيضًا عاد إليه سحره الغائب كما كان يحكى ولكن أختى أصبحت تخرج كثيرًا هذه الأيام ولم تعد تستخدم الفوط الصحية بانتظام.

فى الأيام التالية لا تزال أمى تشيخ وأبى لم أعد أسمع حشرجة صدره فى الحجرة المجاورة وأنا أكتب هذه الحكاية. ولكن كان فى أحد أدراجه شريط فياجرا وقطعة من حجر جهنم فقررت سرًّا أن أحتفظ بهما لسنوات قادمة حتمًا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة حجر جهنم , حجر جهنم بهاء عبد المجيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تحميل كتاب :: المكتبة :: كتب روايات و قصص-
انتقل الى: